بالصور.. إحتفالات "المولد النبوي الشريف" تعم المناطق

في إطار الاحتفالات التي عمت المناطق اللبنانية وفي ظاهرة متميزة ازدانت بيروت وطرابلس والمحافظات اللبنانية بحواجز المحبة احتفالاً بذكرى المولد النبوي الشريف.

في طرابلس.. حلوى ومسيرات وإحتفالات

أضفت مدينة طرابلس طابعها الخاص في إحتفالات ذكرى المولد النبوي الشريف، حيث كسرت المدينة اليوم رتابة نهار العطلة وتحولت شوارعها الى ساحة ضخمة للمسيرات واﻻحتفالات في فرحة "المولد النبوي".

مهدت للاحتفالات النبوية هذه السنة مبادرة السيدة فيولييت الصفدي التي كان لها وقع خاص على طرابلس حيث أعطت طرابلس مثالا جديدا بأنها تمتلك نسيجا إجتماعيا إستثنائيا بتنوعه وغناه و أصالته وعنوانه العريض العيش الواحد.

فقد أبت جمعية "اكيد فينا" التي ترأسها الصفدي بدء إحتفالاتها بموسم اﻻعياد إﻻ من ذكرى المولد النبوي حيث أستقدمت وللمرة اﻻولى من تركيا "معرض صور آثار الرسول" المحفوظة في جناح اﻻمانات المقدسة بقصر طوب قابي في إسطنبول، وترافق إفتتاح المعرض مع امسية تراثية على مسرح مركز الصفدي، أحيتها فرقة انعكاسات التركية مع المنشد الطرابلس محمد الزاهد، حضرها السفير التركي شغاظاي ارجييس بمشاركة فعاليات طرابلس.

أما سائر اﻻحتفالات بالمولد النبوي فتميزت هذه السنة باﻻقبال الكثيف على تنظيم المسيرات كما نصب المسارح في الساحات العامة إنطلاقا من المخزون الشعبي في إحياء ذكرى المولد النبوي وفق عادات وتقاليد رائدة.

بركة "الملاحة" داخل اﻻسواق الداخلية إرتبطت بشكل وثيق بإحياء المولد النبوي فعلى مدى عصور طويلة شهدت البركة اﻻحتفالات بالمولد وملئها بالليموناضة عن بكر أبيها و توزيعها "عن روح النبي"، واليوم إستعادت الجمعيات الكشفية واﻻهلية التقاليد القديمة إنطلاق من بركة الملاحة.

ضمن الموروث الشعبي في طرابلس راكمت ساحة البركة المذكورة كما اﻻمكنة المحيطة حكايا كثيرة عن تزيينها كما إعداد الحلويات و اﻻطعمة والعصائر في يوم المولد النبوي وتوزيعها على القاطنين كما إقامة وتنظيم اﻻمسيات في اﻻنشاد الديني، وحظيت الذكرى تاريخيا بإهتمام بالغ في طرابلس كجزء من تراث المدينة وثقافتها ما جعلها تحتل مكانة بارزة بين مثيلاتها في المشرق العربي.

هذه السنة ومنذ الصباح الباكر تحضرت الساحة منذ الصباح الباكر، قرب مسجد التوبة وسط الاسواق المملوكية القديمة، لتشهد زحمة متطوعين ومشاركة شبابية وشعبية واسعة لملىء البركة كما سائر البرك والنوافير بعصير الليمون "البرتقال" و تم توزيعها على الاهالي والمتسوقين وسط اناشيد تصدح بالمدائح النبوية .

أما من محيط المسجد المنصوري الكبير إنطلقت المسيرات كشفية وطلابية وشبابية وعلمائية التي جابت شوارع طرابلس وختمتها بإحتفال مركزي في ساحة التل، تخلله وصلات واناشيد إسلامية .

في بيروت

أقامت جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية وتحت عنوان "محمد نوره الهادي من الظلم" حواجز المحبة وقاموا بتوزيع الحلويات والمأكولات والمنشورات منذ ساعات الصباح حتى بعد الظهر، ونصبت خيم الاستضافة ورفعت الأعلام والرايات وبثت التواشيح النبوية والأناشيد.

مجدل عنجر

وفي مجدل عنجر، اقام الاهالي حواجز محبة، رافعين الرايات الاسلامية كما قاموا بتوزيع الحلوى على المارة في هذه المناسبة.

الجماعة الاسلامية

وأطلقت "الجماعة الاسلامية" في عكار، في مكتبها الرئيسي في حلبا، سلسلة نشاطاتها لمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، في حضور مسؤول الجماعة في عكار محمد هوشر، المسؤول السياسي في عكار كفاح الكسار، عضو مجلس الشورى محمد شديد، مسؤول الدائرة الدعوية في عكار الشيخ سعد فياض، مسؤولة جمعية "النجاة الاجتماعية" الدكتورة ابتهال القسام وأعضاء المجلس.

وتتضمن سلسلة النشاطات زيارة مستشفيات، مسابقة افضل منشد، تكريم علماء ودعاة حواجز محبة وإطلاق مسابقة أفضل منشد في عكار على أن يحيي هذه الإحتفالات المنشد منصور زعيتر وفرقته.

المقاصد.. صيدا

وأحيت ادارات مدارس جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا، ذكرى المولد النبوي الشريف، بحفل انشادي أقامته في ثانوية حسام الدين الحريري، وأحياه كورال مدارس المقاصد الأربعة في المدينة: ثانوية الحسام، ثانوية المقاصد، مدرسة عائشة والدوحة، في حضور حشد كبير من الأهالي تقدمهم عدد من اعضاء المجلس الاداري لجمعية المقاصد ومدراء المدارس الأربعة والهيئات الادارية والتعليمية فيها.

وقدم كورال الطلاب بقيادة المعلمة غادة نحولي، على مدى ساعة، لوحات انشادية وأدعية ومدائح تراثية، تفاعل معها الحضور الذين جالوا بعد ذلك على معرض رسومات تعبيرية للطلاب من وحي المناسبة.