"من الآب أشرق لنا رب".. حفل الميلاد السنوي في "الروح القدس"

نظّمت كلية الموسيقى في جامعة الرّوح القدس – الكسليك حفلها الميلادي السنوي تحت عنوان "من الآب أشرق لنا رب"، أحيته جوقة الجامعة بإدارة الأب بديع الحاج عميد كليّة الموسيقى، في قاعة البابا يوحنا بولس الثاني، بحضور النائب إيلي كيروز ممثلاً رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، النائب الفرنسي غويندال رويار، بيار بعقليني ممثلاً رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه، سامي خويري ممثلاً رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل، فيروز رحمة ممثلة النائب ستريدا جعجع، العميد أنطوان طعمة ممثلاً المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأباتي نعمة الله الهاشم، النائب العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأب كرم رزق، الأب المدبر هادي محفوظ، أمين سر عام الرهبانية الأب ميشال أبو طقة، رئيس الجامعة الأب جورج حبيقة، وأعضاء مجلس الجامعة وفعاليات سياسية وديبلوماسية ودينية وإعلامية وتربوية وفنية واجتماعية...

تضمّن الحفل ألحانًا سريانيّة باللغة الأصليّة، ألحانًا سريانيّة معرّبة، ألحانًا سريانيّة باللهجة اللبنانيّة، ألحانًا للأب بولس الأشقر الأنطوني (1881-1962)، ألحانًا للأب يوسف الخوري ر.ل.م. (1920-2009)، ألحانًا للأب يوسف الأشقر ر.ل.م. (1927-)، لحنًا للأب يوسف طنّوس ولوحة غربيّة بالإنكليزيّة والفرنسيّة توزيع وإدارة الدكتور إدوار طوركيان. أمّا الغناء المنفرد فكان للدكتورة غادة شبير.

هذا وقد أحيت الجوقة أيضًا أمسية ميلادية في القصر البلدي في جونيه. كما تحيي حفلاً آخرًا في كنيسة مار مارون الرعائية في جعيتا يوم الخميس الواقع فيه 22 /12/2016.

وتجدر الإشارة إلى أنّ جوقة جامعة الروح القدس - الكسليك تضمّ حاليًّا ثمانين عنصرًا. ومنذ تأسيسها سنة 1950، عملت على نشر الموسيقى الجادّة وإحياء التراث اللحني السريانيّ واللبنانيّ والعربيّ. كانت الجوقة مؤلّفة بدايةً من أصوات الرهبان، وانضمت اليها الأصوات النسائية إبتداء من عام 1970. ويتميّز رصيد جوقة جامعة الروح القدس بتنوّعه وغناه. فبالإضافة إلى الموسيقى السريانيّة والسريانيّة المارونيّة واللبنانية والعربية، تُفرد الجوقة مكانًا مهمًّا للموسيقى الكلاسيكية الغربية. وقامت الجوقة بتسجيل المئات من البرامج الإذاعيّة والتلفزيونيّة والإسطوانات، وأحيت العديد من الحفلات في لبنان ودول العالم.