"يُقال" في المستقبل

ان زوّار مرجع نيابي علقوا على المفاضلة بين احتمالي البقاء على قانون الستين أو تأجيل الانتخابات النيابية العتيدة بالقول: «يبدو أن الكحل أفضل من العمى».