هذا ما التقطه قمر تجسُّس إسرائيلي فوق اللاذقية

كشفت الأمطار الغزيرة والفيضانات، صواريخ روسية قصيرة المدى ذاتية الدفع، مخزنة داخل قاعدة عسكرية في محافظة اللاذقية، غربي سوريا، بحسب الإعلام الإسرائيلي.

وقالت المحطة الثانية في التلفاز الإسرائيلي إن قمر التجسس الإسرائيلي "عاموس ب" التقط صوراً عالية الجودة لصواريخ "إسكندر" على شاحنات داخل قاعدة عسكرية سورية في اللاذقية، غربي سوريا.

وأوضحت أن "هذه النظم مموهة بشكل جيد، ولكن الأمطار الغزيرة والفيضانات اضطرت الروس لنقل الصواريخ إلى مواقع مختلفة باستخدام الشاحنات مما جعل من الممكن توثيقها".

وأشارت المحطة الإسرائيلية، إلى أن "الصور كشفت تقديرات مسؤولين في وكالات الاستخبارات الغربية منذ فترة طويلة، بأن روسيا زودت سوريا بمجموعة واسعة من الصواريخ الأكثر تطوراً التي بحوزتها".

وذكرت أن الصاروخ "إسكندر"، هو باليستي متوسط المدى حيث يصل مداه إلى 500 كيلومتر ولديه القدرة على حمل مجموعة متنوعة من الرؤوس الحربية القتالية بما في ذلك القدرة على حمل رؤوس نووية.

وقالت "تعتبر دقته عالية جداً، ووفقاً للتجارب هو قادر على إصابة هدف في دائرة نصف قطرها يصل إلى سبعة أمتار".

(وكالات)