لقاء روسي تركي اليوم لإعادة مناقشة بنود الهدنة السورية

يُعقد في العاصمة التركية أنقرة، اليوم الإثنين، لقاء تركي روسي، ستتّم خلاله مناقشة بنود وقف إطلاق النار، والانتهاكات المتكرّرة "من الأطراف الفاعلة على الأرض"، على أن يلتحق ممثلون عن فصائل من المعارضة السورية، باللقاء، غدًا الثلاثاء.

وفي هذا السياق، قال رئيس المكتب السياسي، لـ"تجمع فاستقم كما أُمرت"، زكريا ملاحفجي، لـ"العربي الجديد" "سيعقد الطرفان الروسي والتركي، اليوم الإثنين لقاء ثنائياً، لمناقشة بنود اتفاق أنقرة، الذي نصّ على وقف شامل لإطلاق النار، والخروقات المتكررة، إضافة إلى إيجاد حل لما يجري في منطقة وادي بردى، غرب العاصمة دمشق".

وأوضح أنّ "ممثلين عن الفصائل المعارضة الموقّعة على الاتفاق، سيلتحقون باللقاء الثلاثاء، وسيعرضون على الوفدين انتهاكات النظام و"حزب الله" للاتفاق في عدّة مناطق، وخاصة في وادي بردى".

كما أشار ملاحفجي إلى أنّ "ممثلي الفصائل سيطالبون بوقف عاجل لإطلاق النار في وادي بردى، وإدخال لجنة أممية للوقوف على خروقات النظام ومليشياته هناك، إضافة إلى المطالبة بالسماح للجان الصيانة، التي يمنعها النظام، بالوصول إلى نبع الفيجة، وصيانة مجرى المياه، الذي يغذي دمشق".

ودخل اتفاق وقف إطلاق النار، حيّز التنفيذ في 30 كانون الأول، لكنّه شهد العديد من الخروقات وخاصة في منطقة وادي بردى.

(العربي الجديد)