الصقيع يضرب لبنان.. فهل من منخفضات جوّية جديدة؟

بعد الطقس العاصف والمثلج الذي شهدته المناطق اللبنانية الغربية، تنتظرنا حالة من الإستقرار الجوّي لأيام قليلة يتخللها هبوب رياح شمالية وشمالية شرقية باردة ستؤدي إلى تراجع درجات الحرارة في كلّ المناطق اللبنانية، بحسب ما أفاد الأب ايلي خنيصر المتخصص في علم المناخ والأحوال الجوية.

هل من منخفضات جوّية جديدة؟

وتتراجع قيم الضغط الجوي فوق اوروبا لتصل شمالاً الى 988hpa وفي الوسط الى 1007hpa وغرباً 1009hpa، الأمر الذي سيفتح ابواباً واسعة امام خيرات الأطلسي نحو الداخل الأوروبي وبالتالي ايطاليا واليونان ورومانيا وبلغاريا، وسيكون هذا الوضع سبباً لعودة الأمطار الغزيرة نحو غرب تركيا والبحر المتوسط من دون لبنان والجوار. فما السبب؟

ترتفع قيم الضغط الجوّي فوق مصر وسيناء ولبنان لتتراوح بين 1020 و1025hpa والأردن وشرق تركيا 1026hpa في الوقت الذي تتراجع فيه قيم الضغط فوق شرقي اوروبا، هذا العامل سيدفع بالأمطار الغزيرة الآتية من جنوب ايطاليا نحو شمال ليببا، أن تتوجه نحو بلغاريا ورومانيا واليونان حيث قيم الضغط ستكون منخفضة الى 1007 (وفق الصورة الثانية).

وتتراوح مدّة هذه المنظومة بين خمسة وسبعة أيام تقريباً بانتظار ان ترتفع مجدداً قيم الضغط الجوي فوق اوروبا الشمالية لتدفع بالمنخفضات نحو لبنان كما حصل خلال شهر كانون الأول.

أمّا طقس لبنان ليوم الأربعاء، فمشمس قليل الغيوم بارد نهاراً وجليدي ليلاً.

*الضغط الجوّي: 1024hpa

*الرياح متقلبة: شمالية غربية ساحلاً/ شمالية شرقية في عكار والبقاع / جنوبية شرقية في الجنوب، سرعنها بين 12 و22 كلم في الساعة.

*الرطوبة: بين 40 و 62%.

إذًا، تتمركز حالياً الكتلة القطبية فوق اوروبا الغربية، وستشهد ايطاليا وفرنسا والبرتغال واسبانيا والمانيا تدنيّا قوياً في درجات الحرارة.