أخيرا منى زكي تكشف سبب انجابها في أميركا.. وماذا عن حلمي؟

رغم أن النجمة المصرية منى زكي تفضل دائماً تجاهل الشائعات، وتراهن على وعي الناس، لكنها ردّت أخيراً على كل الاتهامات التي حاصرتها هي وأحمد حلمي بعد إنجاب طفلها الثاني سليم في أميركا، حيث اتهمها البعض وقتذاك بعدم الوطنية واللهاث وراء الجنسية الأميركية لابنها.

ورغم أن منى كانت قد أنجبت طفلتها الأولى "لي لي" في مصر، لكنَّ أحداً لم يتساءل عن السر وراء إنجابها طفلها الثاني في أميركا، واكتفوا فقط بتوجيه الاتهامات لها ولحلمي.

وردت النجمة المتميزة بشكل غير مباشر، حتى وإن كان متأخراً، وذلك من خلال إنجاب طفلها الثالث يونس في مصر، لتؤكد بذلك أنه كانت هناك ظروف قهرية أدت إلى إنجابها سليم في أميركا، وأن ولادتها له في الخارج كانت استثناء بين ولادتين تمّتا في مصر.

تلك الظروف القهرية تم الكشف عنها مسبقاً، وهي انه في الأسابيع الأخيرة من حمل منى في ابنها الثاني، كان حلمي يعاني مشاكل صحية خطرة في الظهر وكان لا بد من خضوعه لجراحة عاجلة في أميركا، وبالطبع رافقته منى الى هناك لتكون في جواره، وحان وقت الولادة وهي في أميركا.

ورغم أن منى وحلمي استخرجا بالفعل شهادة ميلاد أميركية لابنهما سليم، لكنهما فعلا ذلك كإجراء طبيعي لتحديد مكان الولادة.

(لها)