تسريب رسالة سرّية من الأميرة ديانا.. هذا ما فعله وليام بعد ولادة هاري!

في 15 أيلول 1984، ولد الأمير هاري، الإبن الثاني للأميرة الراحلة ديانا والأمير تشارلز.

وقد استقبل الأمير وليام، الذي كان يبلغ عامه الثاني آنذاك، الحدث بفرح كبير. فكان يقبّل شقيقه ويُعرب عن سعادته بأنه أصبح الأخ الأكبر.

هذا ما كشفته رسالة بعثت بها والدة الأميرين إلى صديق لها كان يعمل في قصر باكنغهام، ويُدعى سيريل ديكمان.

وقد كتبتها بتاريخ 2 آذار 1985، وشرحت فيها أنّ حياة وليام تغيّرت كثيراً بعد ولادة هاري.

وقالت في الرسالة التي عُرضت في المزاد العلني من ضمن رسائل أخرى إنّ وليام أظهر حباً لا حدود له لشقيقه الأصغر، على عكس ما يفعله الأطفال عادة في مثل هذا الموقف. وكتبت، بحسب صحيفة "ميرور": "وليام يحبّ شقيقه كثيراً ويلاطفه ولا يدعني ووالده نقترب منه". وهذا ما جعلها تشعر بالسعادة.

كذلك أظهرت الأميرة الراحلة في الرسالة نفسها تأثرها بالمشاعر الطيبة التي أبداها الشعب البريطاني تجاه الأمير هاري.

فقد تلقت العائلة الملكية الصغيرة عدداً كبيراً جداً من باقات الورد.

(لها)