وزير الدفاع التركي: سنحلّ مسألة "بعشيقة" ودّياً مع العراق

أعلن وزير الدفاع التركي فكري إشيق، اليوم الأربعاء، أنَ الجانبين التركي والعراقي سيبحثان مجددا مسألة معسكر "بعشيقة"، وسيحلان الأمر بشكل ودي، عقب انتهاء عملية الموصل وتطهير المنطقة من كافة المنظمات الإرهابية.

جاء ذلك، خلال تصريحات صحفية على هامش مشاركة إشيق في مراسم تسليم البندقية الوطنية إلى الجيش التركي في مصنع الأسلحة التابع لمؤسسة الصناعات الكيميائية والميكانيكية بمدينة كريك قلعة وسط الأناضول.

وأكد إشيق ردا على سؤال حول تصريح لسفير العراق بأنقرة عن انسحاب تركيا من معسكر بعشيقة عقب عملية الموصل، أن أنقرة تحترم حقوق سيادة العراق ووحدة أراضيها.

وأضاف قائلا، "تركيا لن تسمح أبدا بحدوث مشكلة في هذا الموضوع مع العراق".

ولفت إشيق أن الجانب العراقي على دراية بالدور الذي تؤديه القوات التركية في معسكر بعشيقة، مؤكدا أن تركيا تقدم خدمات كبيرة حاليا لتطهير المنطقة من "داعش".

وأشار إشيق أن الجانبين التركي والعراقي سيجلسان ويتباحثان بشكل ودي مسألة معسكر بعشيقة، عقب تطهير المنطقة من كافة المنظمات الإرهابية بما فيها منظمة حزب العمال الكردستاني.

(الأناضول-TRT)