ترامب يغازل القيصر ويتهم أوباما

أكّد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، أنّ "معلومات الإستخبارات الأميركية التي تشير إلى وجود ملفات روسية ضدّه هي أمر اختلقه" خصومه. وأضاف: "هناك من يقوم بتسريب معلومات عن اجتماعاتي بأجهزة الإستخبارات. إذا كانت الاستخبارات الأمريكية متورطة في نشر معلومات مفبركة فذلك محرج لسمعتها"، مؤكّداً أنّها ستتحمل عواقب تسريبها لمعلومات مختلقة وكاذبة. وقال: "كل المعلومات حول وجود اتصالات خاصة لي مع الرئيس الروسي مفبركة".

وقال ترامب في أوّل مؤتمر صحافي يعقده منذ أشهر، قبل توليه منصبه في 20 الشهر الجاري، أنّه إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقدره، فسيكون ذلك "مكسباً"، مع إقراره بأنّ موسكو تقف وراء القرصنة ضدّ الحزب الديمقراطي خلال الحملة الرئاسية.

ونفى أن تكون روسيا قد حاولت ممارسة ضغوط عليه، منتقداً وسائل الإعلام التي زعمت أن موسكو جمعت معلومات للإضرار به. وتابع: "احترم ما قالته روسيا بنفيها القيام بأعمال قرصنة"، مضيفاً إنّ "هناك دولاً أخرى تحاول القيام بهجمات إلكترونية على الولايات المتحدة مثل الصين".

واتهم ترامب إدارة باراك أوباما بخلق تنظيم "داعش"، داعياً للتعاون مع روسيا للقضاء على التنظيم. وأعلن أن العام 2017 سيكون سيئاً وغير منصف بسبب تركة إدارة الرئيس أوباما.

ترامب يتخلى عن امبراطوريته

وأكّد أنّه تخلى عن إدارة امبراطوريته لابنيه اريك ودونالد جونيور طوال ولايته الرئاسية، واعداً بأن يتيح ذلك تجنب تضارب المصالح مع مسؤولياته في البيت الابيض.

وقال ترامب: "ابناي الموجودان هنا، دون واريك، سيديران الشركة. سيديرانها بشكل مهني جدّاً"، موضحاً أنّ ابنته ايفانكا ستقطع أيضاً علاقاتها مع امبراطورية ترامب الإقتصادية وتركز على شؤون عائلتها في واشنطن".