التفاصيل الكاملة لما جرى على متن "MEA".. من بيروت إلى أثينا!

ورد اتصال مجهول المصدر إلى برج المراقبة في مطار اثينا، أشار الى وجود عبوة على متن طائرة تابعة لطيران الشرق الاوسط "الميدل ايست" التي كانت تحطّ في المطار في رحلة عادية من مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، وفق ما أفادت "الوكالة الوطنية للإعلام".

وعلى الفور، تمّ تفتيش الطائرة ولم يتم العثور على اي عبوة، وتبيّن أن الاتصال كان كاذبا.

في هذا السياق، ذكرت قناة "LBCI" أنه لم يُسمح لركاب طائرة "MEA"، بالخروج من مطار أثينا فور وصولهم، غير أنهم خرجوا بعد عدّة ساعات.

وكان المدير العام للطيران المدني محمد شهاب الدين نفى عبر اذاعة "صوت لبنان" (100.5) المعلومات المتداولة حول إخلاء طائرة تابعة لـ"ميدل ايست" في مطار اثينا.

من جهتها، اصدرت شركة "الميدل ايست" بيانا اوضحت فيه ما جرى مع طائرة الشركة في مطار اثينا، وجاء فيه:

"تعلن شركة طيران الشرق الاوسط ان رحلتها رقم 251ME المتجهة من بيروت الى اثينا تلقت انذارا بوجود قنبلة على متنها، وعلى الفور ووفق اجراءات السلامة الدولية تم تبليغ السلطات اليونانية في مطار اثينا بالامر لاتخاذ الاجراءات اللازمة فور وصول الطائرة الى المطار حيث تم اخلاء جميع الركاب بسلام ثم تفتيش الطائرة من قبل الخبراء. وقد تبين ان الطائرة خالية من اي مواد متفجرة وان الانذار كان كاذبا وبالتالي ستعود الطائرة في رحلة عادية الى بيروت".