خمس هدايا في عيد الأم بسعر 10 دولارات فقط!

مع اقتراب عيد الأم في 21 آذار الحالي، تبدأ الاستعدادات لشراء هدايا تناسب الذكرى. وخلال هذه الفترة، يلجأ بعض التجار إلى رفع الأسعار، ما يجعل شراء هدية مناسبة أمراً صعباً، خاصة أن الأوضاع الاقتصادية، والمعيشية، لدول كثيرة لا تسمح بشراء هدايا بأسعار مختلفة. فيما يلي قائمة من خمس هدايا بسيطة يقل سعرها عن عشرة دولارات، وتناسب جميع الأذواق والأعمار.

مستحضرات العناية بالبشرة: صحيح أن مستحضرات العناية بالبشرة من أغلى المستحضرات، إلا أن هناك بعض المستحضرات، خاصة مستحضرات اليدين، تباع بأسعار معقولة، تتراوح بين 5 و8 دولارات، وهي مستحضرات تباع في الصيدليات، ومن علامات تجارية معتبرة.

الشموع والزيوت المعطرة: إنارة المنزل بالشموع، أو وضع زيوت معطرة، تعتبر من أفضل الهدايا عند الإمهات، ويمكن اختيار مجموعة معينة من الروائح الذكية، التي تساعد في تلطيف الأجواء، وبأسعار مناسبة. وبحسب استطلاع في موقع "كورا" المتخصص بطرح الأسئلة والإجابة عنها، فقد أشار إلى أن العديد من الأمهات عبرن عن سعادتهن في تلقي هدايا تتعلق بزيوت معطرة، أو بخور ذي رائحة ذكية، أو شموع، فمن بين 50 امرأة، عبرت نحو 41% منهن بسعادتهن بتلقي هذه الهدايا. ويمكن اختيار مجموعة مناسبة من الشموع، أو البخور، بأسعار لا تتعدى 10 دولارات.

علب الشوكولا: من الهدايا المفضلة عند النساء عموماً، والأمهات خصوصاً، الحصول على علبة شوكولا مخصصة لهذه المناسبة. وهناك العديد من العلامات التجارية الفاخرة التي تقدم علب شوكولا لهذه المناسبة، بأسعار تبدأ من 5 دولارات.

رزنامة مخصصة: من أجمل الهدايا، الحصول على رزنامة مخصصة للأم، تحتوي على صور عفوية لها، وذكريات قديمة، يعاد إحياؤها على شكل رزنامة سنوية، كما تتضمن هذه الرزنامة علامات محددة لتواريخ مهمة، مثلا عيد الزواج، عيد الميلاد، وغيرها من المناسبات. وباتت صناعة الرزنامات المخصصة متاحة في جميع المكتبات. أما بالنسبة إلى التكاليف، فإن أسعارها لا تتخطى 10 دولارات كحد أقصى.

ترميم الصور القديمة: تسعد الأم في حصولها على ملف يتضمن صورها القديمة، وصور عائلتها، ومع التطور التكنولوجي، فإن الإبداع في هذا المجال لا حدود له، إذ يمكن صناعة قرص مدمج يحتوي على صور متعددة، كما يمكن ترميم وتكبير هذه الصور، وتعليقها كلوحات فنية في المنزل. وعادة فإن سعر القرص المدمج الذي يحتوي على أكثر من 100 صورة لا يتعدى 3 دولارات، أما بالنسبة إلى ترميم الصور وتعليقها كلوحة، فإن تكلفة ذلك لا تتخطى في دول عديدة 10 دولارات.

(العربي الجديد)