ملاحظة "جنسية" من فيون لصحافية لبنانية تثير بلبلة.. اليكم ما حصل

بعدما لمع إسم "ليا سلامة" إبنة وزير الثقافة الأسبق غسان سلامة، في عالم الصحافة الفرنسية، ضجّ إسمها من جديد مع ملاحظة "جنسية" من المرشّح للرئاسة فرانسوا فيون.

فخلال مشاركة فيون في برنامج بعنوان "15 دقيقة لكي تُقنع" والذي بثّ الخميس على قناة "France 2"، سألته سلامة عن برنامجه للأمن الإجتماعي، فردّ مشيرًا إلى عطلة الأمومة التي كانت أخذتها الصحافية اللبنانية.

وقال فيون بحسب ما نقلت صحيفة "لو موند": "أتفهّم طرحك لهذا السؤال، لأنك كنت غائبة عن العمل لمدّة، ولكنني أجبت 20 مرّة، ومرّة من هذا المنبر، عن هذا السؤال".

إجابة فيون أحدثت بلبلة على مواقع التواصل الإجتماعي، إذ رفض عدد كبير من الفرنسيين توجيه تهمة عدم الإحاطة بالمعلومات لصحافيّة لأنّها كانت في فترة إجازة بسبب الأمومة، وسأله أحدهم إن كانت زوجته قد أخذت أموالاً أيضًا خلال فترة ولادتها، بالإشارة الى فضيحتها الماليّة التي أدّت الى تراجع أسهمه في الوصول الى سدة الرئاسة الفرنسية.

من جهتها، كتبت صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية إنّه لم يُثبت علميًا أنّ النساء يخسرن جزءًا من دماغهنّ خلال الولادة، وليس هناك من علاقة سببية بين حمل سلامة وكفاءتها المهنية، معتبرةً أنّ ملاحظة فيون تعدّ "جنسية" وتحمل أبعاد التمييز.

(Liberation - Lemonde - لبنان 24)