بخطّة مُحكمة.. هكذا تمكّنا من سلب رواتب موظّفي "نستلة"!

صدر عن المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامّة - البلاغ الآتي: "بتاريخ 6/7/2017 وفِي محلة جسر الباشا داخل شركة "نستلة" للمياه وأثناء قيام الموظّف المختص بدفع رواتب الموظفين، أقدم مجهولان ملثّمان يحملان مسدساً حربياً، على الدخول إلى مكتب الرواتب وقاما برشّ مادة "spray" (فلفل حر) على وجوه الموظّفين وتمكّنا من سلب مبلغ 104 ملايين ل. ل. وفرّا إلى جهة مجهولة يستقلان دراجة آلية مجهولة المواصفات.

على الفور باشرت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بمختلف فروعها المختصة بإجراءات التعقب والبحث، وتبين أنّ الفاعلين أكثر من شخصين وقد نفّذوا العملية باحترافية بهدف عدم كشفهم.

بنتيجة المتابعة التقنية والاستعلامية والميدانية، تمّ التمكن من إماطة اللّثام عن الخطّة التي إتبعها الفاعلون وعددهم أربعة اشخاص، وتمّ تحديد هوياتهم، وقضت الخطة بأن يعمد إثنان منهم إلى تنفيذ العملية ويكون بإنتظارهم ثالث على متن سيارة مستأجرة لينقلهما من مكان آخر بعد التخلص من الدراجة الآلية، أما الرابع فدوره كان تحديد مكان دفع الرواتب، كونه كان موظفاً سابقاً في الشركة، وقد عثر على الدراجة المستخدمة في عملية السلب في محلّة الحازمية.

بناءً على ما تقدم وليل تاريخ 15/07/2017 وبناءً لإشارة القضاء المختص، تمكنت الشعبة من رصد أماكن تواجد الاشخاص الاربعة، حيث قامت قوة خاصة منها بتنفيذ عمليات توقيف متزامنة في مناطق: كفرشيما، صحراء الشويفات وبرج أبي حيدر، فتم بنتيجتها توقيف كل من:

- أ. ك . (مواليد عام 1995/ سوري)

- م.أ . (مواليد عام 1995/ سوري)

- ع. ص. (مواليد عام 1994/سوري)

- م. ش. (مواليد عام 1994/سوري)

ضبط مبلغ 000 721 91 ل. ل. من المسروقات ومسدس حربي في منزل الموقوف الأول في صحراء الشويفات.

باستماعهم اعترف الأول والثاني بتنفيذ العملية بالاشتراك مع الثالث الذي انتظرهم على متن سيارة مستأجرة، فيما زودهم الرابع بمعلومات حول موعد ومكان دفع الرواتب في الشركة.

أودع الموقوفون والمضبوطات القضاء المختص بناءً لإشارته".