"علم وخبر" في الاخبار

باسيل «يُجدّد» قرارات عثمان!

جدّد مجلس قيادة قوى الامن الداخلي، لمدة 3 أشهر، قرارات فصل الضباط الصادرة عن المدير العام اللواء عماد عثمان. واللافت في القرار صدوره بالتصويت ليصادَق عليه بأغلبية ٨ أصوات من أصل 10، بعدما سُجّل غياب قائد وحدة جهاز أمن السفارات العميد وليد جوهر. وعارض قرار التجديد رئيس الإدارة المركزية العميد سعيد فواز والمفتش العام العميد جوزف كلّاس.

وقد أبلغ عدد من أعضاء المجلس زملاء لهم أنهم ضد قرارات الفصل، لكنهم صوّتوا مع تجديدها بناءً على طلب الوزير جبران باسيل، علماً بأن أيّ قرار لا يصدر عن مجلس القيادة إذا لم يحظَ بتأييد 8 أعضاء كحد أدنى.

يُذكر أن قرارات الفصل تهدف إلى تعيين الضباط في مراكز محددة مؤقتاً، بانتظار تثبيتها من قبل مجلس القيادة بـ«أمر نَقل». وبسبب الخلافات السياسية، لم يصدر أمر نقل في المديرية منذ 13 عاماً.

معوّض يستفيد من النزاع العوني القواتي

يستفيد رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض من الصراع بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية لإقناعه بالتحالف مع كل منهما في قضاء زغرتا ضمن دائرة زغرتا – الكورة – البترون – بشري، للحصول على أكبر قدر ممكن من الخدمات من الطرفين، في ظل تأكيد مصادر مقرّبة من معوّض أن تفضيله العونيين على القوات مستبعد، لأن عدداً كبيراً من مناصريه يدورون في فلك القوات، وهو سيواجه مشكلة داخلية صعبة في حال فصل نفسه الآن عن القوات، علماً بأن ما يشاع عن إغراءات عونية لمعوّض أكثر بكثير ممّا تقدمه القوات، إضافة إلى أن معوّض سيكون المرشح الجدي الثاني (والوحيد) بعد باسيل على لائحة الأخير، فيما هناك أربعة مرشحين جديين على الأقل على لائحة القوات سيكون معوّض خامسهم.