تفاصيل الجريمة المروعة في عكار.. "حسام" قُتل وأُصيب طفلان

تحت عنوان "عين الذهب تبكي حسام علوش: رصاصة غدر وخلافات"، كتبت جنى الدهيبي في "المدن": حالةٌ من التوتر تعيشها بلدة عين الذهب، في عكار، إثر إشكالٍ وقع مساء الأربعاء، في 13 أيلول، بين م.ع. وحسام علوش الذي قضى قتيلاً.

ووفق معلومات "المدن"، فإن خلافات قديمة ومتراكمة آلت إلى هذه الجريمة. ذلك أنّ عائلة حسام، سبق أن اتهمت م.ع. بالتعدّي على عددٍ من بيوتها وسرقتها، ناهيك بخلافاتٍ على ملكيّة الأراضي بين العائلتيّن.

وفيما أنّ هناك شائعات تفيد بأن حسام وعددًا من أفراد عائلته كانوا يعدّون أسلحتهم للانتقام من م.ع. بسبب أذيّته الدائمة لهم، رغم الإنذارات التي وجهوها إليه، لكنّه جرى العكس، واستطاع القاتل غدرهم.

ففي ليلة الأربعاء، حمل م.ع. بندقيّة الصيد وتهجّم على حسام الذي كان أمام بيته. وبعد تلاسن كلاميّ بينهما، تطّوّر إلى تضارب بالأيادي، رفع م.ع. بندقيّته وأطلق الرصاص في صدر حسام، وأصاب الطفلة س.م. والطفل ح.م. أثناء مرورهما في المنطقة بجروحٍ طفيفة.

وفور نقل الجرحى إلى مركز اليوسف الإستشفائي في حلبا للمعالجة، فارق حسام الحياة، بينما يخضع الطفلان للمعالجة وأوضاعهما مستقرة.

وقد فرضت قوى الأمن الداخلي وشعبة المعلومات طوقاً أمنيّاً في المنطقة، وباشرت التحقيقات لكشف ملابسات الجريمة.

(المدن)