أسرار في الأنباء

بين بري وعون تطور ايجابي:

تؤكد مصادر بعبدا أن تطورا إيجابيا طرأ على العلاقة مع رئيس مجلس النواب، وتتحدث عن «تناغم وتنسيق بين الرئيسين داخل الحكومة وخارجها، وحيث تكون مصلحة البلد»، وتقول: «لولا اتفاقهما مع باقي الأطراف على الموازنة والسلسلة وعلى التشكيلات القضائية لكنا أمام مشكلة».

وأكثر من ذلك، ترى المصادر انهما بات يفهم أحدهما عقل الآخر ويتناغمان في العلاقة، كما يعترف عون بذكاء بري ودوره الوطني ويصفه بـ«صاحب نكتة وأكثر ما تروقه الأمثال الشعبية التي يستعين بها الرئيس بري لحظة تعقيبه على موقف أو حادثة معينة».

وكما هي أجواء الود في بعبدا، كذلك الأمر في عين التينة التي ترى أن «الذي ساعد في تجاوز الأزمة هو تبلور رؤية متطابقة بين الرئيسين للحظة التي تمر وخطورتها».

تناغم «انتخابي» بين الحريري وعون:

علم أنه خلال الاجتماع الأخير لكتلة المستقبل والمكتب السياسي، طلب الرئيس الحريري من الجميع عدم التعرض إطلاقا للرئيس عون وللوزير جبران باسيل وللتيار الوطني الحر مهما كانت مواقفهم السياسية، وكان متشددا فيما طلبه منهم، ما يعني أن هذه العلاقة لن تقتصر على التناغم السياسي، بل ستتعداه الى تحالف انتخابي في كل المناطق.

الحريري يلوح بالاستقالة ويتصرف عكسها: مع أن الحريري لايزال يلوح باستقالته، من خلال قوله في مقابلة له مع قناة «سي نيوز» الفرنسية، أول من أمس، إنه سيستقيل «إذا لم يقبل حزب الله تغيير الوضع الحالي»، يتصرف كأنه عاد عن استقالته فعلا، ويمضي في برنامجه، إذ تحدث أمس عن أنه أعاد فتح كل الملفات الحكومية منذ عودته إلى بيروت.