الإشتباك العوني – القواتي.. قريب

علِم "لبنان 24" من مصادر من داخل "التيار الوطني الحرّ" أن التواصل بين "التيار" و"القوات اللبنانية" لا يوحي بإستمرار التهدئة الخطابية والإعلامية بين الطرفين.

وأشارت المصادر إلى أن الأيام والأسابيع القليلة القادمة ستشهد تدريجياً تصاعد الخطاب الخلافي بين "القوات" و"التيار" بغض النظر عن كيفية سير العلاقة بين "القوات" و"المستقبل".

ورأت المصادر أن التحالف بين "القوات" و"التيار الوطني" في الإنتخابات النيابية القادمة بات شبه مستحيل، لذلك فإن الإنتقادات والإنتقادات المضادة حول ملفات حياتية ومعيشية وسياسية ستتزايد، وقد تصل إلى إشتباك سياسي حقيقي.