حاصباني: العلاقة بين السعودية ولبنان علاقة محبة وأخوة وتعاون

زار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني المملكة العربية السعودية، حيث شارك في مؤتمر وزراء الصحة في منظمة التعاون الإسلامي الذي عقد على مدى يومين في جدّة.

وأقام القنصل العام للبنان في جدة زياد عطا الله حفل استقبال حاشد على شرف حاصباني في القنصلية العامة، حضره ممثلون عن إدارات حكومية سعودية وعدد من القناصل العامين وأعضاء مجلس الأعمال اللبنانيين ورجال أعمال سعوديين واعلاميين وحشد من ابناء الجالية.

وألقى حاصباني كلمة ارتجالية، عبّر فيها عن بالغ سعادته بلقاء الجالية اللبنانية في جدة، مثمنا دور قنصلية لبنان والقنصل العام بتوطيد العلاقات بين المملكة ولبنان، مشدّداً على "أواصر الإخوة والمحبة بين البلدين قيادة حكومة وشعباً"، ومتطلعاً إلى "مزيد من التعاون بينهما".

ووجه التحية للسعودية ملكا وشعبا، وقال: "أتوجه بتحية لكل الأخوة في المملكة العربية السعودية، وبالتقدير لكلّ الدعم الذي تقدمة المملكة للبنان"، مشيراً إلى التواصل المستمر والتعاون بين الجالية اللبنانية في المملكة".

وقال: "أخص بالشكر والتقدير الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز والحكومة والشعب السعودي على رعايتهم ودعمهم للبنان، ولتبق العلاقة بين أهل البلدين في أحسن حالها، علاقة محبة ومودة ودعم واخوة. وأتمنى من الجالية اللبنانية في السعودية الإستمرار في العطاء والعمل في دعم صورة لبنان ومودة لبنان عند الأشقاء".