الثلوج ستعود الى الجبال.. المنخفضات من ايطاليا إلى لبنان!

عاد المرتفع الآزوري إلى غرب افريقيا بعدما تمدّد نحو اوروبا وأخلى المنطقة للعملاق الآسيوي الذي انحرف نحو شرق روسيا وطالت اطرافه القارة الأوروبية؛ "المرتفع السيبيري" يربط، حالياً، بقيمه المرتفعة، القارتين: آسيا واوروبا، وتستقرّ نواته فوق موسكو؛ 1045hpa. بالمقابل، يعزّز المنخفض الإيسلاندي نقطته الأستراتيجية فوق بريطانيا ويعمّق قيمه لتسجل رقماً قياسياً تصل يوم السبت الى 956hpa، الأمر الذي سيسبب ثوراناً للضغط المنخفض فوق غرب اوروبا ووسطها، فيدفع "بالسيبيري" نحو وسط آسيا ويُبقي الآزوري في الأطلسي ويحوّل مجرى المنخفضات الجوية من الأطلسي نحو المتوسط والشرق الأوسط من خلال اسبانيا وايطاليا حيث ستكون هذه المناطق تحت تأثير منطقة من الضغط المتوسط، وفق ما أفاد الاب ايلي خنيصر المتخصص بالاحوال الجوية عبر "فايسبوك".

وقال خنيصر: "يبدو النصف الأول من شهر كانون الثاني جيّد بأمطاره وثلوجه المزمعة أن تعود الى الجبال، علّه يغيّر منظومة سلفه ويعوّض ما خسره الشرق من خيرات".

امّا طقس يوم الجمعة، فمشمس الى غائم مع انخفاض طفيف بدرجات الحرارة التي ستسجل: على الساحل 21 نهاراً و14 ليلاً، على الجبال 1200 متر: 18 نهاراً و4 ليلاً، في البقاع: 19 نهاراً و5 ليلاً.

*الرطوبة بين 60 و70% مساءً و55% نهاراً

*الرياح:غربية سرعتها بين 15 و25 كلم في الساعة

*الضغط الجوي: 1020hpa