مأساة في قبّ الياس.. إبن الـ25 عاماً خلد الى النوم ولم يستفق!

هزّت وفاة الشاب مصطفى محمد عسكر إبن الـ25 عاماً وسائل التواصل الاجتماعي، فشغلت الناشطين بالتعليق على هذه المأساة التي ضربت بلدة قبّ الياس البقاعية.

مصطفى، الوالد لطفلة صغيرة، كان أمضى ليلة الثلثاء الأخيرة في حياته في منزل أهله، فسهر معهم وضحك، لكنه شعر بضيقة نفس قبل أن يخلد الى النوم من دون أن يعير ذلك أي أهمية، لأنه لم يسبق له ان عانى من اي عوارض صحية سابقاً، الا أن المنية وافته تلك الليلة، فحاولت والدته ان توقظه عند الساعة السادسة والنصف من صباح الاربعاء، لكنها وجدته نائما على وجهه ولونه أزرق وقد فارق الحياة.

وقد نعاه أصدقاؤه عبر وسائل التواصل الاجتماعي.، معربين عن حزنهم لرحيله باكراً!