باسيل: لا أحد يهدّدنا بالدستور لأنّنا..

أشار وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، خلال حفل عشاء هيئة بيروت الأولى في "التيار الوطني الحر"، إلى أنّ "إعادة حق أبناء بيروت الأولى في انتخاب ثمانية نواب كان النجاح الأوّل ومؤشر التغيير الحقيقي الذي صنعناه بقانون الإنتخاب". وأضاف: "بيروت تحمّلت الكثير لكنّها وقفت وانتصرت لأنّها عاصمتنا وعاصمة لبنان، وبالقانون الجديد التيار الوطني الحر عائد إلى بيروت ليمثلها".

وقال إنّ "التيار في بيروت من أولها لآخرها وفي لبنان من طرفه إلى طرفه الآخر، ولهذا نستطيع جمع البيروتيين في تيارنا"، لافتاً إلى أنّ "التيار الوطني الحر هو تيار وهو أكبر من حزب، ويجب أن نكون على قدر مسؤولية بيروت". وأضاف إنّ "مسؤوليتنا الحفاظ على تراث بيروت وبيوتها وعراقتها وأصالتها مع الحداثة، كلّ الأحلام التي طردوها من مخيلتنا يجب أن نعيدها إلى بيروت من القطار إلى الميترو وسوى ذلك. ونأمل تقديم التزام تجاه بعضنا البعض بأن امامنا التحدي الكبير امام اهلنا لنقدم لهم اكثر من الذين كانوا قبلنا".

وأشار باسيل إلى أنّ "الدولة منظومة دستور وقوانين قبل أيّ شيء، ونحن ارتضينا بهذا الدستور لكن لن نقبل بحرف واحد أقل منه لا بصلاحية ولا بممارسة". وشدد بالقول: "لا أحد يهدّدنا بالدستور لأنّنا نحن من يخضع له وقوتنا في قبولنا به وبالقانون والقضاء، ولا نقول لأحد نلقاك في الشارع بل أمام القضاء. نحن من يتحدث بالقانون وكلّ من يعتقد انه فوق القانون سنريه بالانتخابات انه تحت القانون كما يريده الناس".