8 آذار: باسيل يتحمّل مسؤولية ما يجري

تقول مصادر مقربة من "حزب الله" لـ "لبنان24" أن اتجاها يجري في أوساط على مستويات مختلفة في صفوف 8 آذار يتجلى في الفصل بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل. ففي الوقت الذي يحيّد فيه مسؤولو هذا الفريق رئيس الجمهورية ويتعاطون مع التيار البرتقالي كقوة رئيسية حليفة في الساحة المسيحية يتم التركيز والتصويب على الوزير باسيل وتحميله مسؤولية ما يجري من تهديدات قد تؤثر سلبا على العلاقة بين الحزب والتيار وعلى علاقة هذا الفريق مجتمعا بالتيار، وقد تظهر ذلك بوضوح الاسبوع الماضي في مقابلات نواب من التحرير والتنمية ومحللين محسوبين الى حد كبير على خط حزب الله.

علما أن أوساطاً أخرى تعتبر أن هناك مسؤولين كثر في التيار الوطني الحر أكثر اعتدالا من وزير الخارجية الذي قد يأخذ التيار الى أماكن خطيرة.