«حزب الأمير» يظهر في الجنوب قائده في سويسرا ومرشده في إيران!

كشفت جريمة قتل استهدفت احد مواطني بلدة «عرب صاليم» في الجنوب، عن ظهور حزب شيعي متطرف يقوده رجل دين مقيم في سويسرا وآخر في ايران يعرف باسم «حزب الأمير» نسبة الى امير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب، الذي تغالي هذه المجموعة حياله الى حد تأليهه والاعتقاد بأن الله تجسد به، وفق صحيفة «الاخبار» القريبة من حزب الله.

والقتيل يدعى عماد حسن (أبوعفيف) وقد كمن له المدعو (مازن.ع) أمام منزله في عرب صاليم وأرداه بثلاث رصاصات، ثم أبلغ رفاقه في الحزب بأنه قتل «المعادي».

وتبين من التحقيقات ان المشتبه به مازن وهو من بلدة كفر رمان (النبطية) كان شريكا مع القتيل عماد في المقاولات والعقارات، وعضوا في الحزب نفسه، وقد دب الخلاف عندما انشق عماد عن الجماعة نتيجة رفضها تسجيل عقار يملكه مرشد الجماعة الشيخ احمد الموسوي النجفي المقيم في طهران، نظير دفع عماد للأخير مبلغ 900 ألف دولار على أساس انه المرجع الأعلى لهذا الحزب، وإذ تبين ما يشير الى الشك بمرجعيته، وبأن الرأس الأبرز لهذه الجماعة هو الشيخ (محمد.ف) الموجود في سويسرا، وأمام إصرار (أبوعفيف) على استرداد امواله، ورفض باقي اعضاء المجموعة ذلك، باعتباره بات منشقا ومن المعادين، أقدم شريكه في المقاولات مازن على قتله بتحريض من باقي قادة المجموعة الذين تواروا عن الأنظار فيما اعتقل بعض اصحاب العلاقة، وجرى احراق منزلي الاثنين الهاربين، ويتولى جهاز المعلومات في الامن الداخلي ملاحقة الفاعلين.