محتويات وسم ' داعش'

لبنان داخل "لهيب النار".. 3 "دواعش" قدموا الأسبوع الفائت والاغتيالات هدفهم!

تحت عنوان "لبنان داخل "لهيب النار إلى قيام الساعة"! كتب ناصر شرارة في صحيفة "الجمهورية": "قبضت الأجهزة الأمنية الأسبوع الماضي على عنصر من "داعش" في وادي خالد. ويكاد يكون هذا الخبر عادياً، نظراً لتكرار وقائع القبض بمعدّل مرّة كلّ أسبوع، وأحياناً كلّ يوم تقريباً، على عنصر "داعشي"، وهؤلاء بعضُهم موجود في لبنان منذ فترة غير قصيرة وتتسبّب باكتشافه التحقيقاتُ التي تجريها الأجهزة الأمنية مع موقوفين "دواعش"، والبعض الآخر قدمَ إلى لبنان من مناطق شرق سوريا التي تشهد منذ أشهر سقوطَ معاقل "داعش" فيها. وما يميّز خبرَ اعتقال "الداعشي" في وادي خالد، هو أنّ التحقيقات والمعلومات الأوّلية، اكتشفت وجود تتمّة له في معلومات مستقاة من داخل مخيّم عين الحلوة، دلّت إلى دخول ما بين ثلاثة الى أربعة عناصر من داعش إليه خلال الأسبوع الماضي كانوا قد قدِموا إلى لبنان من شرق سوريا. وأظهرَت المتابعة الأمنية لسِيَرهم الذاتية أنّهم كانوا في عداد فرقة تابعة لـ"داعش" متخصّصة بالاغتيالات.

"داعش" خطّط لـ"الكازينو" وضرب في سيناء.. وهذا السيناريو الذي أُعدّ للبنان

تحت عنوان "داعش" خطّطت لـ"الكازينو" وضربت في سيناء" كتب جوني منير في صحيفة "الجمهورية": "زالت، او تكاد، "دولة الخلافة" التي أنشأها تنظيم "داعش" قبل أكثر من ثلاث سنوات، وإذا كان نجاحُه في فرض سيطرته على مساحات شاسعة من سوربا والعراق استند الى جملة عوامل كالفوضى القائمة والفساد والظلم الذي لحق ببعض المناطق ذات الغالبية السنّية، إلّا أنّ جوانب أساسية لا تزال غامضة أو بمثابة "أسرار الحرب"، كانت السببَ الرئيس لنجاح هذا التنظيم الإرهابي في امتلاك السلاح وفرض سيطرته، وبالتالي سلطة دولته، على المنطقة التي عُرِّف عنها بأنّها "أرضُ الخلافة". رغم ذلك لم تكن هذه الدولة المزعومة في حاجة لكل هذا الوقت للقضاء عليها. صحيحٌ أنّ تحالفاً دولياً نشأ بذريعة محاربة دولة «داعش» تحت قيادة الولايات المتحدة الأميركية، لكن بات معروفاً أنّ الطائرات الحربية التي انضوت تحت قيادة هذا التحالف كانت تُنفّذ غاراتٍ غير مؤذية، في وقت كانت تعود من طلعاتها الجوّية وهي لا تزال تحتفظ بزهاء 90 في المئة من صواريخها وقذائفها.