محتويات وسم 'التيار الوطني الحر'

ما بين "التيار" و"أمل" أكثر من "حشرة" سياسية.. هذا سر العلاقة "المكهربة" بينهما

تحت عنوان : "ماذا عن سر العلاقة المكهربة بين بعبدا وعين التينة" كتبت ابتسام شديد في صحيفة "الديار": لا يجد العميد المتقاعد شامل روكز حرجاً في التردد الى عين التينة في اي وقت، وحتى في عز الخلاف بين الرابية وعين التينة وسير الرئيس نبيه بري بخيار النائب سليمان فرنجية للرئاسة لم تنقطع ابداً علاقة الرئيس السابق للمغاوير ورئيس المجلس، ولا يتردد روكز في التعبير في مجالسه عن علاقته الجيدة برئيس المجلس تلك العلاقة التي لم تتلبد يوماً بالمشاكل حتى في حمأة الخلافات القوية بين بري وعون، وما يفعله رئيس المغاوير السابق "صهر رئيس الجمهورية" ورئيس اللائحة العونية الافتراضية في كسروان جبيل قد لا يفعله كثيرون من الوزراء والنواب العونيين الذين تتكهرب علاقتهم فجأة بعين التينة عندما تلوح في الأفق ملامح غيوم عونية أملية او معالم تجاذبات حول الملفات السياسية بين الرئاستين الاولى والثانية.

عون منزعج من الحملة على التيار

كتبت ابتسام شديد في صحيفة "الديار": "لم تعد حال حزب التيار الوطني الحر بعد وصول الرئيس ميشال عون الى قصر بعبدا هي نفسها تلك التي سادت في العهود والمراحل السابقة، فرئيس الجمهورية من هذا التيار وله ولكل المكونات على مساحة لبنان، ولكن التيار الوطني الحر بحكم التحالفات السياسية والمصالحات وبفعل مشاركته في السلطة بات من الأحزاب المقررة في السياسة وأمسك عن جد وبقوة بعد مراحل التهميش بكل مفاصل الدولة التي حرم منها سابقاً، فبات التيار الوطني الحر هو الذي يقرر في الكثير من الملفات وموافقته او معارضته يترتب عليها اما حلولاً او ازمات، لكن التيار الذي حصد بعد تبوئه السلطة تعيينات ووزارات واصبح المقرر رقم «واحد» تقريباً على الساحة الداخلية وان اصبح في افضل ايامه، الا انه يواجه ولا يزال حملات سياسية ومبرمجة احياناً وانتقادات، وكثيراً ما يتم تخوينه ووضعه في دائرة الشبهات والاتهامات، وكثيراً ما تحصل المواجهة ويحاول البعض احراق اوراق رئيسه جبران باسيل السياسية في هذه الملفات.