محتويات وسم 'العمل'

لا تكوني مثل "سوزان".. لا تُشكِّكي في قدراتكِ المهنية!

كتبت سابين الحاج في صحيفة "الجمهورية" تحت عنوان "لا تُشكِّكي في قدراتكِ المهنية": "تعمل سوزان بجهد في شركة للخدمات، وتتذمّر أمام زميلاتها المقرّبات لعدم تلقيها أيّ ثناء أو تشجيع من مديرها، فهو كغيره من المهووسين بنجاح سير أعمالهم، لا يعير جهود الكادحين من حوله اهتماماً بل يعتبرها من صلب مسؤولياتهم. تصرّفاته هذه تضيع سوزان في بحر من الشكوك بنفسها وقدراتها، فهي باتت غير متأكدة ما إذا كانت تقدّم ما هو جيد فعلاً. علماً أنّ الدعم الشفهي والإطراء يمنحان الآخر طاقات إيجابية، ما يفرحه ويشرّفه ويعطي قيمة لشخصه وعمله، وهما بمثابة هدية ترفَع المعنويات، وتبدِّد التعصيب.تؤكد دراسة حديثة أجراها موقع "مونستر" للتوظيف أنّ النساء يكبحن طموحهن، بسبب نقص ثقتهن بأنفسهن. دراسة أخرى أجراها معهد الإدارة البريطاني المعتمد تربط بين نقص ثقة النساء بأنفسهن وضعف وصولهن إلى مراكز القرار والقيادة في العمل.