محتويات وسم 'حزب الله'

جعجع يخشى "قمة" بين عون ونصرالله.. وهذه "خطوط" حزب الله الحمراء!

ورد في صحيفة "الديار" أن الحكومة نجحت في انجاز الموازنة العامة، فماذا عن قانون الانتخابات؟ اطفاء محركات البحث خلال الساعات القليلة الماضية، وانتقال السجالات الى العلن، ليست الا استراحة بين جولتين يفترض ان تنطلق مرحلتها الثانية في المقبل من الايام، حيث من المنتظر خروج الرئيس ميشال عون عن صمته، وعودة الزخم الى الاتصالات بعيدا عن الاضواء، لكن الوقت الفاصل حمل معه اكثر من مؤشراً ظهر وجود تباين بين التيار الوطني الحر وحزب الله حول مقاربة هذا الملف، كما حملت الساعات القليلة الماضية تظهيرا "لخطوط حمراء" ابلغ حزب الله المعنيين انها غير قابلة للتفاوض، فيما برز قلق جدي لدى القوات اللبنانية من "قمة" بين الرئيس ميشال عون والامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يجري خلالها حسم الموقف من الملف الانتخابي بما لا يتناسب مع التفاهم الحاصل مع الوزير باسيل حول القانون المختلط...

عون وباسيل في مواجهة حزب الله وبري

لم يعد قانون الانتخاب الجديد مجرد تمنيات او كلام في الهواء او استعراضات اعلامية وسياسية وانتخابية بل بتنا في «المربع الاخير» كما يؤكد مرجع بارز في حزب الله امام زواره. وينقل زوار المرجع المذكور وهم ايضاً من القياديين البارزين في تحالف 8 آذار، ان شهر نيسان حاسم جداً في تحديد مصير الانتخابات النيابية واقرار القانون الجديد وفق النسبية الكاملة، كما كنا ننادي ونعد جماهيرنا وقواعدنا الشعبية وحلفاءنا في تحالف قوى 8 آذار بتلاوينها الوطنية والطائفية. ويلمح الزوار الى ان المرجع البارز في حزب الله افصح امامهم عن رسالة تلقاها حزب الله منذ اقل من اسبوع تقريباً ومن شخصية «مستقبلية» بارزة، وتؤكد قبول رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط بالنسبية الكاملة، ولكن مع تقسيم لبنان الى ست دوائر خمس منها على اساس المحافظات واخرى سادسة تضم الشوف وعاليه وبعبدا، ويشير الزوار الى ان حزب الله لم يكن متفاجئاً بالطرح الحريري - الجنبلاطي بل هو حصيلة نقاش بين الرجلين وممثلي حزب الله في اكثر من مناسبة على مستوى الحكومة وجلسات الموازنة وعلى مستوى الحوار الثنائي المنعقد دورياً في عين التينة برئاسة الرئيس نبيه بري ممثلاً بمعاونه السياسي الوزير علي حسن خليل.