محتويات وسم 'ميشال عون'

حزب الله: لعون الكلمة الفصل!

ذكرت صحيفة "الديار" أن "الملفات الكبرى" لا تشغل حزب الله عن متابعة العلاقات الداخلية على مستوى الوطني والطائفي والمذهبي اكان على المستوى الاسلامي- الاسلامي او الاسلامي- المسيحي او السني- الشيعي. فوفق اوساط قيادية بارزة في حزب الله فإن الحزب وكل قوى 8 آذار بتلاوينها كافة الطائفية والمذهبية ترى ان الخلاف في لبنان والمنطقة ليس طائفياً اومذهبياً انما هو صراع نفوذ بين محورين كبيرين الاول تقوده اميركا ومعها السعودية واسرائيل واوروبا المنهكة والثاني: محور المقاومة تقوده ايران ومعها النظام السوري وحزب الله وبتحالف مع الروس والصينيين وبعض الدول اليسارية التي لم ترضخ للضغوط الاميركية. وترى الاوساط ان هذا الخلاف المشتعل في المنطقة والحرب الطاحنة لـ«تدجين» كل من يرفض السير في الركب الاميركي لم ولن تصل الى نتيجة ولن يستسلم هذا المحور الذي ما زال حتى الآن يتلقى عروضات ووساطات وحتى التكفيريون يحاورون بالواسطة حزب الله لحل ازمة اسرى او هدنة او «مصالحة» او عودة مهجرين ونازحين وما يسمى «بالخروج الآمن» للارهابيين من منطقة ما.

الراعي: نرجو تصويب مسار عودة النازحين

أمل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي خلال ترؤسه قدّاس عيد القديس شربل في دير مار مارون عنايا والذي حضره رئيس الجمهورية العماد ميشال عون واللبنانية الأولى ناديا الشامي وقائد الجيش العماد جوزيف عون وحشد من الفاعليات والمؤمنين أن "يكون عهد الرئاسة طويلاً وناجحاً وسلامياً"، سائلاً "قديس لبنان أن يستمدّ من الله للرّئيس عون كمال الحكمة والقوة لحسن تدبير شؤون البلاد"، وقال: "فخامة الرئيس، يسعدني أن أحييكم وأهنئكم بعيد القديس شربل، بالأصالة عن نفسي وباسم سيادة السفير البابوي وسيادة راعي الأبرشية وقدس الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الجليلة، والآباء المدبرين العامين، والأباتي رئيس الدير وجمهوره، والآباء الكهنة الجدد الخمسة المحتفلين معا، وهذا الجمهور من الرسميين والمؤمنين، وبينهم السيدة لينا عناب، وزيرة السياحة الأردنية مع مدير عام هيئة تنشيط السياحة، والمدير المسؤول عن السياحة الداخلية، وهم في زيارة سياحية خاصة إلى لبنان".