أفراح ومناسبات

إنترناشونال كولدج – بيروت، تفتتح مبنى ميقاتي وزيادة وصوّاف

Lebanon 24
14-06-2019 | 11:48
A-
A+
Doc-P-597292-636961099708077845.jpg
Doc-P-597292-636961099708077845.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أعلنت مدرسة الانترناشونال كولدج (IC)، وهي من المدارس الدولية الرائدة في لبنان والمنطقة، عن افتتاح أحدث مبانيها في إطار خطتها التوسّعية، بحضور رئيس مجلس إدارة المدرسة دون سيلينجر، ونائب رئيس مجلس الإدارة عماد طاهر، وكل من نجيب وطه ميقاتي وعائلتيهما ومعتزّ صوّاف وباسم زيادة وشخصيات لبنانية بارزة. تم افنتاح مبنى المدرسة الإعدادية الجديد (مبنى ميقاتي) ومبنى الحضانة الجديد (مبنى زيادة - صوّاف) في حفل أقيم في حرم المدرسة في رأس بيروت في 11 حزيران 2019.




ألقى كلّ من السيد سيلينجر والسيد طاهر كلمة خلال الحفل، كما تحدثت العائلات المانحة التي ساهمت في تحقيق هذا الإنجاز عن المخطط الرئيسي الذي يستمرّ لمدّة 20 عامًا والذي تم إطلاقه في عام 2008. شارك الجميعُ، بعد ذلك، بجولة في المباني الجديدة حيث تم رفع علم المدرسة.

قال دون سيلنجر: "لقد حققنا تقدماً هائلاً ولم يكن  ذلك ممكنًا دون دعم أصدقائنا وخريجينا والمانحين الرئيسيين. لقد قمنا بتحسينات كبيرة ليس فقط من الناحية البنيوية بل على المستوى التعليمي أيضًا، وهو الأهم".

باعتبارها أول مدرسة في الشرق الأوسط تحقق معيار US Green Building Council  للريادة في مجال الطاقة والتصميم البيئي، يستمر التزام الانترناشونال كولدج بخطتها التوسّعية وتوفير الأفضل لمجتمعها. وتمّ الانتهاء من  مباني الحضانة والمدرسة الإعدادية الجديدة بفضل سخاء العائلات المانحة.




وقال طه ميقاتي: "من واجبنا أن نظهر امتناننا من خلال المساهمة في تطوير المؤسسة التي بنت مستقبلنا، على أمل أن يساعد هذا المبنى المدرسة على المضي قدما في قضيتها النبيلة. بالنسبة لعائلتنا، إنّ التعليم هو الاساس في بناء مجتمع متسامح، لأننا بحاجة إلى تربية مواطنين يدافعون عن أنفسهم بالقلم وليس بالسلاح".

قال معتز صواف: "يعزّ علي كثيرا أن أعود إلى هذه المدرسة، ليس لأجلس على مقاعد الدراسة كما فعلت في عام 1962، بل لافتتاح صفوف جديدة للأجيال القادمة. إنّ روح الانترناشونال كولدج مزروعة بداخلنا، لذلك نعود إلى حضن عائلتنا لنسهم في بنائها وبناء الوطن والمجتمع".



تقدّم IC أربعة برامج أكاديمية مختلفة و بفضل المباني الجديدة، ستوفر مساحة أكبر في الصفوف للنشاطات والتعليم ليستفيد منها التلاميذ، بالإضافة إلى فرصة للدراسة في مباني رائدة ومستدامة وفي قمة الحداثة. و كذلك سيتم تطوير المناهج وطرق التدريس؛ كافتتاح مختبرات علميّة جديدة في المدرسة الإعدادية.

أما باسم زيادة فقال : "عندما أحاول مقارنة الماضي مع الحاضر، ألاحظ أنّ شيئا واحد لم يتغير بل تطور بشكل رائع وهو حرم المدرسة. لا يسعني القول إلا أني فخور للغاية لمساهمتي في ذلك. سوف نقوم بتأسيس صندوق هبات بقيمة مليوني دولار لصيانة المباني ولمساعدة الطلاب المحتاجين ولضمان وجود مكان للتلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة  أيضًا". 

تفتح المباني الجديدة في الانترناشونال كولدج أبوابها لتبدأ المدرسة مرحلة جديدة من رحلتها المثيرة من أجل مستقبل أفضل لطلابها وللبنان.
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website