أفراح ومناسبات

وفد من الـ"LAU" زار البحرين والتقى شخصيات وخريجين

Lebanon 24
03-12-2019 | 09:54
A-
A+
Doc-P-650704-637109637461854539.jpg
Doc-P-650704-637109637461854539.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
اختتم وفد الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)  زيارة ناجحة الى البحرين، تخللتها لقاءات مع مسؤولين و خريجي واصدقاء الجامعة، بهدف توفير بعض المساعدة، لدعم صندوق المساعدات المالية للطلاب غير المقتدرين في هذه الظروف.
الوفد الذي رأسه رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا وضمّ نائب الرئيس لشؤون التطوير الدكتور جورج نجّار ونائب الرئيس المساعد لشؤون الخريجين عبدالله الخال والمستشار الخاص للرئيس الدكتور كريستيان اوسي عقد اول اللقاءات،  بمشاركة رئيس فرع خريجي (LAU) في البحرين رشدي كيخيا، مع محافظ البنك المركزي في البحرين رشيد المعراج وكان عرض للواقع الراهن في لبنان والعلاقات الاقتصادية بين البلدين في ظلّ نشاط الجالية اللبنانية في المملكة.
كما التقى الوفد رئيس جامعة البحرين الدكتور رياض حمزة في اطار البحث في سبل التعاون وتوقيع مذكرات تفاهم اكاديمية في مجالات محددة، واتفق على متابعة العمل وصولاً الى مشاريع في إطار كلية ادارة الاعمال.
الوفد زار أيضاً سفير لبنان الدكتور ميلاد نمور، الذي شرح بإسهاب واقع ابناء الجالية واحترامهم للقوانين المحلية والتزامهم العمل الجدي والحثيث، بما يرفع من نسبة محبة البحرينيين سلطة وحكومة وشعباً للبنان.
على صعيد آخر، شارك الوفد في الاحتفال السنوي لفرع الخريجين في المملكة في حضور حوالي 150 شخصاَ من الخريجين القدامى والجدد وأركان الجالية، وبمشاركة السفير نمور والمحافظ المعراج والدكتور حمزة، ونائب رئيس جامعة الخليج الدكتور خالد طبارة.
كيخيا رحب بالجميع وقال ان احتفال هذه السنة مميز لوجود شخص مميز فيه، هو الدكتور جبرا الذي نقل الجامعة الى مستويات أعلى، ومن هنا كان هذا الاحتفال احتفاءً بالمالضي والحاضر والمستقبل، خصوصاً وانه سيكرم خريجات من المؤسسة في مرحلة كلية بيروت للنساء (BUC) أسهمن في اطلاق فرع الخريجين في البحرين لتبدأ مسيرة تواصلية امتدّت مع خريجي كلية بيروت الجامعية  (BUC) وصولاً الى خريجي الجامعة في مرحلتها المتطورة (LAU).
وشدد على أهمية العمل للمستقبل من خلال توفير السبل القويمة والناجحة لأبناء الحاضر، بواسطة العلم.
الدكتور جبرا بدوره رحّب بالحضور ووجه التحية الى ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة والى رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة وولي العهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة والى شعب البحرين.
وقال: عبر التاريخ عانت المجتمعات اوقاتاً سيئة، الا ان أفق الامل ظلّ موجوداً، وهكذا لبناننا الحبيب، فهو يمرّ بمرحلة صعبة، الا انني واثق انه سينهض من كبوته كبلد اقوى لأن الكثير من آفاق الأمل تلوح، وواحدة من هذه الاشارات جامعة (LAU)، التي كانت عاملاً فاعلاً منذ انطلاقتها، من خلال التزامها خدمة الآخر وتوفير العلم بغض النظر عن الفروقات والاختلافات.
وأشار الى ان الجامعة تطور مناهجها وتدخل ثورة تعليمية تواكب متطلبات العلم وتطور التكنولوجيات.
السفير ميلاد نمور تحدث بدوره وقال: ان لوجودنا هنا دلالات كثيرة، أولها ان لبنان وشعبه لطالما اعتادا على تخطي الازمات مسلّحين بالعلم والمعرفة من الجامعات التي تبني للاجيال دروباً نحو الوطن السليم والمعافى.
وشبابنا في الاغتراب، كما هنا في البحرين يقدم المثال الحي على تمرسه وأمله وطموحه.
ونحن كسفارة لا نألو جهداً لنسج أطيب العلاقات مع هذا البلد المضياف وشعبه الطيب. ونحن في صف واحد مع شبابنا في مهمة دعم وطننا من خلال الديبلوماسية الاقتصادية.
وألقى راشد فخرو، وهو بحريني، قصيدة رائعة بالانكليزية عن لبنان وحضوره في أفئدة البحرينيين.

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website