صحة

دراسة صادمة.. البشر قادرون على إعادة أجزاء من أجسادهم

Lebanon 24
17-03-2019 | 16:00
A-
A+
Doc-P-566930-636884229123958354.jpg
Doc-P-566930-636884229123958354.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أشار تقرير طبي حديث من جامعة "هارفارد" الى أنّه ستكون لدى البشر ذات يوم القدرة على إعادة أجزاء من أجسادهم، بعد العثور على "مفتاح الحمض النووي" الذي قد يعيد تنشيط الجينات المتحكمة في التجديد. 

ووجد العلماء الذين أجروا دراسة فحصت جينات ديدان النمر ثلاثية النطاق، أنّ جين التحكم الرئيس يُسمى إستجابة النمو المبكر (EGR)، والذي يوجد أيضا في البشر والحيوانات، وهو المسؤول عن تجديد أعضاء الجسم. وإكتشف الباحثون أن قسماً من الحمض النووي غير المشفر، والذي وصفه البعض بشكل مثير للجدل بأنه الحمض النووي "غير المرغوب فيه"، يتحكم في تنشيط بروتين استجابة النمو المبكر الذي يعمل بمثابة مفتاح الطاقة لعملية التجديد.

ويعتقد العلماء الآن أن الجين "EGR" مرتبط بشكل مختلف في البشر بتنمية الأعضاء، لذا فإن الباحثين يحاولون إيجاد طريقة لتغيير هذا الجين حتى يتمكن من "تجديد" الأعضاء.

يُذكر انه يمكن لبعض الحيوانات مثل السلمندر والبرص أي الحشرات الزاحفة، التخلي عن أجزاء من أجسادهم هربا من الحيوانات المفترسة، ولديها قدرة على تنمية تلك الأجزاء مجددا خلال بضعة أشهر فقط. وتتفوق عليها الديدان المستديرة وقناديل البحر بقدرتها على تجديد أجسامها بالكامل بعد قطعها إلى النصف.

وبالتالي، لكي تنجح هذه العملية، يجب تغيير الحمض النووي في خلايا الديدان التي عادة ما تكون مطوية بإحكام وبضغط قوي، لجعل مناطق جديدة متاحة للتنشيط.

المصدر: أخبار الآن
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website