عربي-دولي

بعد 18 عاماً.. ميركل تودع رئاسة حزبها وهذا ما قالته!

Lebanon 24
07-12-2018 | 10:46
A-
A+
Doc-P-535152-636797763889904962.jpg
Doc-P-535152-636797763889904962.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
 بعد 18 عاماً من توليها رئاسة "الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ"، تتخلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عنها لصالح الرئيس الجديد للحزب الذي سينتخب في تصويت يرتدي طابعا تاريخيا، وسيحدد مسار ألمانيا في المستقبل.

 

وسينتخب 1001 مندوب في الاتحاد الديمقراطي المسيحي، ثلثهم من النساء، في مؤتمر يعقد في هامبورغ، رئيسا جديدا، بعد ظهر الجمعة.

 

ويتنافس 3 مرشحين على المنصب، الذي يعد جسرا يؤدي إلى منصب المستشارية. لكن بما أن وزير الصحة ينس شبان لا يتمتع بفرص للفوز، ستنحصر المنافسة بين أنيغريت كرامب كارينبوير (56 عاما) القريبة من ميركل، والمليونير فريدريش ميرتس (63 عاما).

 

وتتوقع استطلاعات الرأي منافسة حامية بين كرامب-كاريبنبوير الأمينة العامة للحزب، وميرتس الذي يدافع عن توجه الحزب والبلاد إلى اليمين، لأن المندوبين منقسمون جدا بشأن توجه الحزب بعد رحيل ميركل.

 

ووجهت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في آخر خطاب لها كرئيسة للاتحاد الديموقراطي المسيحي المحافظ الجمعة نداء من أجل الدفاع عن القيم "المسيحية" و"الديموقراطية" في مواجهة صعود التيارات القومية والشعبوية في العالم

.

 

وقالت ميركل "في هذه الأوقات الصعبة، علينا ألا ننسى قيمنا المسيحية الديموقراطية"، وذلك في مؤتمر الحزب في هامبورغ حيث يفترض أن يعين 1001 مندوب رئيسا للحزب الذي قادته 18 عاما، خلفا لها.


المصدر: سكاي نيوز عربية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website