عربي-دولي

"نساء المتعة" يفجّرن الخلاف بين اليابان وكوريا الجنوبية

Lebanon 24
12-02-2019 | 16:52
A-
A+
Doc-P-555655-636855877007761594.jpg
Doc-P-555655-636855877007761594.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
سجلّت اليابان، اليوم الثلاثاء، احتجاجا لدى كوريا الجنوبية، على خلفية مطالبة نائب كوري من إمبراطور اليابان، الاعتذار "لنساء المتعة" اللواتي أجبرن على العمل في بيوت دعارة كان يتردد عليها جنود يابانيون أثناء الحرب العالمية الثانية.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا، خلال مؤتمر صحفي، في طوكيو، إن تصريحات مون "مؤسفة للغاية"، مطالباً إياه بالاعتذار والتراجع عنها.


وتشهد العلاقات بين اليابان وكوريا الجنوبية، وكلاهما حليف للولايات المتحدة، خلافا شديدا بشأن ماضيهما العسكري. ويشمل ذلك احتلال اليابان لشبه الجزيرة الكورية، بين عامي 1910 و1945، واستغلال نساء متعة، الكثير منهن كوريات.

وكان رئيس المجلس الوطني لكوريا الجنوبية مون هي سانغ قال، في مقابلة مع بلومبرغ، الأسبوع الماضي، إن الإمبراطور أكيهيتو يتعين عليه الاعتذار لنساء المتعة "بصفته ابن المرتكب الرئيسي لجرائم الحرب" قبل تنازله عن العرش في نهاية أبريل.

وأضاف أن هذا سيكون مؤشرا على أن طوكيو ترغب في إنهاء النزاع المطول.

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website