عربي-دولي

فاجعة إنسانية.. مخيم الهول يطبق الخناق على الأطفال والنساء (صور)

Lebanon 24
17-05-2019 | 10:54
A-
A+
Doc-P-588333-636936873526924761.jpg
Doc-P-588333-636936873526924761.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
كشفت منظّمة "أطبّاء بلا حدود" الدولية عن موت اطفال بسبب أمراض يمكن الوقاية منها في مخيم الهول في شمال شرق سوريا، بينما تنجب النساء أطفالهنَّ في ظروف غير آمنة.

ويستضيف المخيم نازحين من مناطق في محافظة دير الزور حيث جرت المعارك الأخيرة بين "داعش" و"قوات سوريا الديمقراطية"، حيث يستضيف المخيم المكتظ حاليًا حوالي 73,000 شخصٍ، تشكل النساء والأطفال نسبة 94% من هذا العدد.

ويوضح مدير الطوارئ لدى "أطبّاء بلا حدود" في سوريا ويل تيرنر أن النازحين "وصلوا (من مناطق النزاع) مرصوصين في القسم الخلفي من الشاحنات". ويضيف قائلًا، "كان معظمهم مغطى بالوحل، وكان عدد كبير منهم مُصاب بالجروح أو الأمراض. ومما لا شكّ فيه أنّهم كانوا جياع وعانى العديد من الأطفال من سوء التغذية".

وأحدث وصولهم أزمةً إنسانيّة في مخيم الهول حيث لم يحظَ الوافدون الجدد بما يكفي من الغذاء والمياه وافتقروا إلى المأوى وخدمات الصرف الصحي والرعاية الصحية. وبعد مرور أشهر، ما زالت احتياجات سكان المخيم من دون تلبية.

ولا توزع خدمات الرعاية الصحية الأساسيّة بشكل جيد أو على قدم المساواة بين جميع سكان المخيم. فالمنطقة "المرفقة" حيث يتواجد "رعايا البلدان الثالثة" هي عبارة عن منطقة مسورة مستقلّة تستضيف 11,000 شخصٍ من جنسيات غير سورية، من بينهم 7,000 طفلٍ.



ويكشف تيرنر أنه: "ثمة منظمات إنسانيّة ومانحون غير مستعدين لتقديم الخدمات إلى مناطق معينة من المخيم بسبب الانتماءات المُتصوّرة للناس". ويُتابع قائلًا، "لا يجوز المساس بالرعاية الصحية. يحق للجميع الحصول على المساعدة الطبيّة والإنسانيّة في الوقت المناسب بغضّ النظر عن خلفيتهم وجنسيتهم ووضعهم والأماكن التي نزحوا منها".

ويضيف تيرنر، "لا تستوفي خدمات المياه والصرف الصحي الحد الأدنى من معايير الطوارئ، ومع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، نشعر بقلق بالغ إزاء وضع الأشخاص الذين يعيشون في هذه الظروف غير الملائمة. لا يجوز لأي طفل أن يموت بسبب الجفاف أو من الأمراض التي يمكن الوقاية منها نتيجة الإهمال وتعذّر الوصول إلى الرعاية الصحية الأساسيّة".

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website