خاص

"المونيتور": هدية إنتخابية من ترامب لنتنياهو.. قضمُ منطقة جديدة بعد الجولان!

ترجمة "لبنان 24"

|
Lebanon 24
14-06-2019 | 13:00
A-
A+
Doc-P-597218-636961038307067967.jpg
Doc-P-597218-636961038307067967.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
نشر موقع "المونيتور" مقالاً للمحلل الإسرائيلي بن كاسبيت، أشار فيه إلى أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب قدّم هدية جديدة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وإذ أوضح الكاتب أنّ الموظفين في مكتب نتنياهو لم يفاجأوا بما قاله السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان لصحيفة "نيويورك تايمز" مؤخرًا عن أنّ إسرائيل قد تقضم بعض أراضي الضفة الغربية المحتلة، إلا أنّ هذا الإعلان أسفر عن الكثير من التعليقات في الشرق الأوسط.
من جانبه، علّق أحد مساعدي نتنياهو في حديثٍ لـ"المونيتور"، قائلاً إنّه لا يمكن التفريق بين ترامب ونتنياهو، موضحًا أنّ السفراء يقومون عادةً بنقل الرسائل.
وشبّه الكاتب الإعلان الجديد عن الضفة الغربية خلال التحضير لانتخابات جديدة، بالهدية الكبيرة التي قدّمها ترامب لنتنياهو حول مرتفعات الجولان، قبيل الإنتخابات الأميركية التي جرت في نيسان الماضي. 
وأضاف الكاتب أنّ الإعلان الأميركي هو رسالة للمستوطنين بأنّهم إذا أرادوا ضمّ مناطق في الضفة، فيجب أن يكون نتنياهو في السلطة، ولا يُخفى أنّ فريدمان وصهر ترامب، جاريد كوشنير من العاملين لصالح رئيس الوزراء الإسرائيلي.
ووفقًا للكاتب، فإنّ فريدمان يركّز على هدف واحد وهو تعزيز الجهود الأميركية للمساعدة في إعادة انتخاب نتنياهو. وهنا تساءل بن كاسبيت إن كان إعلان فريدمان هو آخر أرنب يسحبه نتنياهو من قبعته.
وفي هذا السياق، قال مصدر رفيع المستوى في "الليكود" للمونيتور: "سنحصل على ما نريده من الأميركيين،  حتى ترامب قد يقوم بزياة مفاجئة لإسرائيل إذا رأى أنها ستنقذ نتنياهو".

لقراءة المقال كاملاً على "المونيتور"، إضغط هنا.

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

ترجمة "لبنان 24"

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website