عربي-دولي

رغم الاعتراض والتصعيد الأميركي.. 5 معلومات عن رحلة "إس-400" إلى تركيا

Lebanon 24
12-07-2019 | 16:00
A-
A+
Doc-P-606521-636985365549741835.jpg
Doc-P-606521-636985365549741835.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أعلنت تركيا اليوم الجمعة تسلّم أجزاء من منظومة "إس 400" الروسية في الوقت المحدد من قبل البلدين لإتمام الصفقة.

لكن رحلة حصول أنقرة على منظومة "إس 400" الدفاعية كانت شاقة، في ظل الاعتراض والتصعيد الأميركي، الذي واجهته تركيا بالإصرار على إتمام الصفقة.

إليكم 5 معلومات حول "رحلة إس 400 إلى تركيا":
أولا: عقدت الصفقة في العام 2017
وينص العقد الموقع بين أنقرة وموسكو، على تسليم أربع بطاريات "إس-400" مقابل 2.5 مليار دولار. وستدفع تركيا بنفسها جزءا من قيمة هذه الصفقة على أن يتم دفع الجزء الآخر منها بموجب قرض روسي. 

ثانيا: الضغط الأميركي وربط صفقة "إس 400" بـ صفقة "إف 35"
تهدد الولايات المتحدة بإلغاء تسليم مقاتلات F-35 Lightning II إلى تركيا، رغم أن أنقرة منتجة جزئيا لهذا الطراز من المقاتلات.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن رفض واشنطن المحتمل لتزويد تركيا بمقاتلات F-35 التي تم تسديد ثمنها، نهب حقيقي. وأشار إلى أن أنقرة دفعت بالفعل 1.4 مليار دولار مقابل 116 طائرة.

ثالثا: مخاوف حلف الناتو من المنظومة الروسية
حذرت الولايات المتحدة مرارا تركيا من تداعيات شراء منظومات "إس-400"، قائلة إن هذه الأسلحة لا يمكن تطابقها مع نظام الدفاع لدول الناتو، وهددت بفرض عقوبات.

من جهته، أوضح أردوغان أن تركيا حاولت شراء أنظمة "باتريوت" الأميركية في عهد إدارة الرئيس باراك أوباما، لكن الأخيرة قالت إن الكونغرس "لم يسمح". وأضاف: "كان علينا اتخاذ مثل هذه الخطوة لتعزيز الدفاع الجوي، وقد وجدت الشروط الأفضل لدى روسيا".

رابعا: "إس 400" وصلت إلى تركيا جوا
تم نقل منظومة "إس 400" جوا إلى تركيا، وقد وصلت اليوم الجمعة بالفعل إلى قاعدة "أكينجي" في أنقرة.

وقال أردوغان إن نشرها سيتم في أكثر المناطق خطرا، وإن القرار حول هذا الموضوع عائد لوزارة الدفاع ورئاسة الأركان التركيتين.

خامسا: عقوبات أميركية بانتظار تركيا
أكد مسؤولون أميركيون، أن إدارة ترامب، تخطط لفرض عقوبات على تركيا وإنهاء مشاركتها في برنامج مقاتلات "إف-35" بعد تسلمها منظومة "إس-400" الروسية، في المقابل أكدت تركيا أنها لن تتراجع ولن تستمع لما تقوله أميركا.

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website