عربي-دولي

90 جنديا أميركياً وصلوا.. أين ستكون "المنطقة الآمنة" في سوريا؟

Lebanon 24
13-08-2019 | 13:00
A-
A+
Doc-P-616270-637012934170305923.jpg
Doc-P-616270-637012934170305923.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

كشفت صحيفة "صباح" التركية تفاصيل متعلقة بإنشاء غرفة عمليات مشتركة بين تركيا وأميركا، بشأن المنطقة الآمنة في سوريا، مشيرة الى أن "مركز العمليات سيكون في شانلي أورفا أو غازي عنتاب".

 

وأضافت أن جنودا أميركيين وصلوا بالفعل إلى تركيا كدفعة أولى إلى غرفة العمليات بشأن المنطقة الآمنة في سوريا التي تم الاتفاق عليها مؤخرا.

وأضافت: "وصل 90 جنديا أميركيا إلى مطار قاب في شانلي أورفا، وتحركوا باتجاه مركز المدينة".

 

وسبق أن أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار عن أنه سيتم قريبا افتتاح مركز العمليات المشتركة المقرر إقامته بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص المنطقة الأمنة التي ستتشكل في شمال سوريا.

 

جاء ذلك في تصريحات لقناة "تي آر تي خبر" التركية، قال فيها أكار: "نعرب عن رغبتنا في التقدم وفقا لروح التحالف والشراكة الاستراتيجية والتحرك مع حلفائنا الأمريكيين، بعد إقامة مركز العمليات المشتركة المذكور"واستدرك بأنه في حال لم يتم ذلك فسيكون لدى تركيا أنشطة وعمليات ستقوم بها بنفسها.

 

وتطرق أكار إلى المحادثات التي جرت مع الوفد العسكري الأمريكي في تركيا بين الخامس والسابع من الشهر الحالي، قائلا: "تحدثنا عن نوايانا ومخاوفنا وطلباتنا، وهم أعربوا عن آرائهم، وتم التوصل إلى اتفاق وتفاهم على نقاط محددة في قضايا إخراج "ي ب ك" من المنطقة الآمنة وسحب الأسلحة الثقيلة منهم، ومراقبة المجال الجوي، والتنسيق والتبادل الاستخباراتي".

 

ولفت إلى أن المباحثات تناولت عودة السوريين المقيمين في تركيا إلى المناطق التي سيتم تطهيرها من الإرهاب، مؤكدًا التوصل إلى تفاهم بشكل كبير بهذا الصددوفي رده على سؤال حول وضع جدول زمني، قال الوزير التركي: "وضعنا بعض المواعيد بسبب حدوث تأخيرات سابقا، ونقلنا لهم أنّنا لن نقبل بحدوث ذلك، وضرورة القيام بما يتوجب وفق برنامج".

 

وقال: "سيتم تنفيذ الأنشطة الأخرى مع افتتاح مركز العمليات المشتركة في الأيام المقبلة، حيث إننا أبرزنا بشكل واضح وجلي أننا لن نسمح أبدا بإنشاء ممر إرهابي جنوب بلادنا، وأكدنا لنظرائنا (الأميركيين) أننا عازمون على اتخاذ ما يلزم بهذا الصدد".

 

وفي إجابته عن سؤال حول عمق المنطقة الآمنة، أوضح أكار أنهم أكدوا للجانب الأمريكي ضرورة أن يكون ما بين 30 إلى 40 كيلومترا، لافتا إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طرح هذه المسافة خلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

 

وحول مدى صدق أميركا، شدد أكار على أنهم حددوا أهدافا ونقاط مراقبة متعلقة بالوقت، قائلًا: "طالما استمر الالتزام بهذه الأمور فإن تعاوننا سيستمر، وقلنا لهم مرارًا وتكرارًا إننا لا نستطيع تحمل الانتظار في حالة عدم الالتزام".

 

وأكد أنه سيكون الحق لتركيا باستخدام مبادرة التحرك وحدها دون أي تردد في حال عدم الامتثال لما تم التوصل إليهوذكر أنهم نقلوا للوفد الأميركي ضرورة إنهاء الدعم المقدم للوحدات الكردية التي لا تختلف عن "بي كا كا"، وخاصة بالسلاح والذخائر، وأن ذلك يعد شرطا باسم التحالف والشراكة الاستراتيجية.

 

كما أنه أشار إلى تواصل الهجمات الجوية والبرية "الجائرة وغير الأخلاقية"، للنظام السوري المدعوم من روسيا على منطقة خفض التصعيد، مبينا أن نحو 400 مدني قتلوا جراء ذلك منذ حزيران الماضيوشدد على أن تركيا تواصل المباحثات مع روسيا بخصوص اتخاذ التدابير اللازمة بهدف ضمان عودة الحياة إلى طبيعتها في المنطقة.

المصدر: عربي 21
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website