عربي-دولي

استقالة وزيرتين من الحكومة الإيطالية بسبب خطة التعافي

Lebanon 24
14-01-2021 | 10:30
A-
A+
Doc-P-784188-637462132486479723.jpg
Doc-P-784188-637462132486479723.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
برزت في إيطاليا أمس مشكلة تتمثل بأزمة حكومية قد تطول وتبدأ باستقالة رئيس الحكومة جوزيبي كونتي. إذ أعلن أمس رئيس حزب "إيطاليا الحية" Italia viva ماتيو رينتزي وهو رئيس حكومة سابق، استقالة وزيرتين تنتميان الى الحزب من الحكومة. هذه الاستقالة قد تؤدي إلى انهيار الائتلاف الحكومي وأزمة سياسية جديدة.

وأكد رينتزي استقالة وزيرة الزراعة تيريزا بيلانوفا ووزيرة شؤون العائلة والإمكانيات المتساوية إيلينا بونيتي، ما يعني انسحاب الحزب من الائتلاف الحكومي المتكون من "حركة 5 نجوم" والحزب الديمقراطي و"إيطاليا الحية". وأكد مع ذلك، استعداده "للحوار ومناقشة الحفاظ على الأغلبية الحالية أو تشكيل أغلبية جديدة". كما أكد استعداد حزبه "للانتقال إلى المعارضة في حال الضرورة".

وقال الكاتب والصحافي الايطالي روبيرتو رودجيرو قال لـ"الوكالة الوطنية للاعلام"، أن رينتزي "لا يرى إمكانية لإجراء انتخابات برلمانية جديدة، لكن انسحاب "إيطاليا الحية" من الائتلاف قد يؤدي إلى حجب الثقة عن الحكومة".

أما عن الأسباب التي دفعت زعيم "ايطاليا فيفا" الى الانسحاب فقال رودجيرو: "قرر حزب رينتزي الانسحاب من الحكومة بسبب خلافات مع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي بشأن خطة التعافي الاقتصادي وتجاوز آثار أزمة فيروس كورونا، التي وافقت عليها الحكومة الليلة الماضية مع امتناع الوزيرتين من حزب رينتزي عن التصويت".

وشرح خلفية الأزمة قائلا: "اجتمع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي يوم الأربعاء مع رئيس الجمهورية سيرجيو ماتاريلا لمناقشة الوضع. وأعرب عن أمله في أعقاب اللقاء بأن البلاد ستتمكن من عدم الانزلاق نحو الأزمة في هذه اللحظة الصعبة، وأن العمل على إيجاد التوافق بين القوى السياسية قد بدأ".

وختم رودجيرو: "من دون أعضاء مجلس الشيوخ الـ 18 الذين يمثلون ايطاليا فيفا، يحتاج كونتي إلى داعمين جدد في المجلس، في حين أن غالبيته في مجلس النواب كافية إلى حد بعيد".

وكتبت جريدة "الفاتو كوتيديانو" (il fatto Quotidiano): "يأخذ رينزي على كونتي تفرده في إدارة أزمة وباء كوفيد-19 وخطته لإنفاق أكثر من مئتي مليار يورو سيمنحها الاتحاد الاوروبي لإيطاليا في إطار خطتها الضخمة للنهوض".

وتبنى مجلس الوزراء، مساء الثلاثاء صيغة جديدة لهذه الخطة لكن وزيرتي ايطاليا فيفا لم تؤيداها. وقال رينزي في مؤتمره: "لن نسمح لأحد بأن تكون له سلطات كاملة. هذا يعني أن عادة الحكم بمراسيم قوانين تتحول إلى مراسيم قوانين أخرى تشكل بالنسبة إلينا مساسا بقواعد اللعبة. نطلب احترام القواعد الديموقراطية".
وأضاف: "ليس لدينا أي أفكار مسبقة حول الأسماء ولا حول الصيغ". وأبدى انفتاحا على تشكيل حكومة جديدة برئاسة كونتي، مستبعدا في الوقت نفسه تقديم أي دعم للمعارضة اليمينية، وخصوصا حزب الرابطة الذي يعد يمينا متطرفا، بزعامة ماتيو سالفيني، وقال: "لن نساهم أبدا في ولادة حكومة مع قوى اليمين التي قاتلنا ضدها".
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website