عربي-دولي

روحاني يطالب كوريا الجنوبية بالإفراج عن أموال إيران المحتجزة

Lebanon 24
20-07-2021 | 15:00
A-
A+
Doc-P-844702-637623982965525536.jpg
Doc-P-844702-637623982965525536.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أكد الرئيس الإيراني المنتهية ولايته حسن روحاني الثلاثاء، حق بلاده الذي وصفه بـ "البديهي"، في استخدام أصولها المحتجزة في بنوك كوريا الجنوبية بسبب العقوبات الأميركية.

وأعرب روحاني عن أسفه بأن "العلاقات المميزة" بين طهران وسيول واجهت بعض المشاكل خلال السنوات الأخيرة، وأهمها احتجاز سفينة كورية جنوبية، متطلعاً إلى تسويتها في أقصر وقت ممكن، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا".

وجاء  كلام روحاني خلال استقباله، سفير كوريا الجنوبية الجديد في طهران يون كانغ هيون، مؤكداً أن "العلاقات المميزة بين إيران وكوريا الجنوبية واجهت خلال السنوات الأخيرة بعض العقبات جراء الحظر الأميركي الجائر"، مشدداً على "ضرورة رفع هذه العراقيل بأسرع وقت ممكن".

ولفت إلى استمرار المشاكل المصرفية والمالية بين البلدين رغم الوعود التي قطعتها كوريا الجنوبية بحل الأزمة.

وتابع: "من حق إيران البديهي أن تستخدم أصولها المالية المودعة في بنوك كوريا الجنوبية". 

من جانبه، قال سفير كوريا الجنوبية الجديد في طهران، إن "الظروف المفروضة التي كانت خارجة عن سيطرتنا، أثرت سلباً على العلاقات بين طهران وسيول، لكنني أحمل مسؤولية خاصة بأن أبذل قصارى جهدي من أجل تعزيز هذه الأواصر".

وأضاف: "على الرغم من تطلعاتنا إلى النتائج الجيدة للمفاوضات المتعلقة بالاتفاق النووي، لكن كوريا الجنوبية لن تفوت الوقت على نفسها، ونحن ماضون في تهيئة الظروف والاستعدادات الهادفة إلى توسيع العلاقات الثنائية أكثر فأكثر".

أزمة السفينة
وفي الرابع من كانون الثاني الماضي، احتجزت البحرية التابعة لـ"الحرس الثوري" سفينة كورية جنوبية، ونقلتها إلى أحد موانئها، وفق ما ذكرت شبكة "الشرق للأخبار". 

وأشارت وسائل إعلام إيرانية حينها، أنه جرى الاستيلاء على السفينة التي ترفع علم كوريا الجنوبية، "بسبب تلويثها المياه بالكيماويات".

وبعد أيام من توقيف الناقلة، اتهمت طهران سيول باحتجاز أرصدة بقيمة 7 مليارات دولار "رهينة" لديها منتظرة الحصول على ترخيص أميركي، في ظل العقوبات المفروضة من واشنطن.

وأفرجت السلطات الإيرانية في التاسع من أبريل عن الناقلة وطاقمها المكون من 12 شخصاً.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قال في مارس الماضي، إن طهران أبلغت كوريا الجنوبية بـ"عدم ضرورة" الحصول على تراخيص من الولايات المتحدة، مقابل استرجاع أموالها المحتجزة لدى سيول، على الرغم من تأكيد كوريا الجنوبية سابقاً ضرورة حيازة تلك التراخيص لتحرير الأرصدة الإيرانية.

ووفق ظريف، توصلت طهران إلى اتفاق مع سيول بشأن آلية استعادة الأرصدة الإيرانية المحتجزة لكن الكوريين مصرّون على حيازة التراخيص قبل تحرير هذه الأموال المجمدة.

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website