فنون ومشاهير

نجمة الأوسكار تُثير صدمة: تم اغتصابي!

Lebanon 24
14-06-2019 | 14:30
A-
A+
Doc-P-597192-636961004287898826.jpg
Doc-P-597192-636961004287898826.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
صدمت النجمة الأميركية ميرا سورفينو، الجمهور بعد الكشف عن تعرضها للاغتصاب خلال مؤتمر صحافي في نيويورك.



وتشتهر سورفينو (51 عامًا) بحصولها على جائزة الأوسكار، وكشفت عن تعرضها للاغتصاب أثناء المؤتمر الذي تناول ضرورة العمل على تعزيز قوانين التحرش والاعتداء الجنسي والإبلاغ عن الاغتصاب.

ووفقًا لما ورد في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تعد "ميرا" من بين الكثيرات اللواتي اتهمن هارفي واينشتاين بالتحرش الجنسي.

وعلى الرغم من كشفها تعرضها للاغتصاب أمام العشرات في المؤتمر الصحافي والمئات عبر الشاشات، إلا أنها رفضت التحدث بشأن تفاصيل الواقعة، وكانت منهارة عندما كشفت الموضوع. 

ومع ذلك، قالت "ميرا": "لم أتحدث قط بشأن تعرضي للاغتصاب علنًا؛ لأنه يستحيل أحيانًا مشاركة مثل تلك الأمور مع الآخرين، وأنا أفعل ذلك هنا الآن؛ لأنني أحاول تقديم المساعدة، فأنا لم أستطع التعامل مع صدمات الماضي، ولم أطلب المساعدة التي كنت في حاجة إليها، فذلك العام ونصف الماضي كان مثيرًا وعصيبًا ورائعًا أيضًا بالنسبة لي".

وأضافت: "أقف أمامكم هنا وأستطيع القول أنني ضحية تحرش لواينشتاين، ليس ذلك فقط، بل تعرضت للاغتصاب أيضًا".



كما لفتت الى أن المنتج المتحرش حاول تدليكها بإحدى غرف الفندق في 1995 خلال مهرجان تورنتو السينمائي الدولي، كما صرّحت أنه كان يطاردها لإغوائها من أجل إقامة علاقة معه.

وبالفعل، ذهب "واينشتاين" إلى منزل "ميرا" في منتصف إحدى الليالي، ولكنها استنجدت بصديق لها لحمايتها، وكما هو متوقع، أوضحت "ميرا" أن تصديها لأحد عمالقة عالم التمثيل والإنتاج، أثر سلبًا على تقدمها في مسيرتها التمثيلية.

وأوضحت أنه في حين قد يبدو شائعًا تورط الممثلات في علاقات مع المنتجين أو المخرجين من أجل الحصول على الشهرة ودخول عالم التمثيل، إلا أنها ترفض ذلك تمامًا ولم ولن تفعل ذلك.

المصدر: فوشيا
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website