Advertisement

لبنان

القضاء يصارع نفسه.. هذه آخر تداعيات التحقيق في جريمة المرفأ

Lebanon 24
25-01-2023 | 08:19
A-
A+
Doc-P-1032091-638102567960219528.jpg
Doc-P-1032091-638102567960219528.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
بخطوة مفتوحة على عدة احتمالات غير واضحة المعالم بعد، اتخذ النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، قرارًا قضى بإطلاق سراح جميع الموقوفين في ملف انفجار مرفأ بيروت دفعة واحدة، ولكن مع منعهم من السفر، وجعلهم بتصرف المجلس العدليّ في حال انعقاده وابلاغ من يلزم.
Advertisement
 
وإذ شكل القرار صدمة لدى اللبنانيين، أتى الرد السريع من عويدات بالادعاء على المحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار، الذي استدعى البيطار غدا للتحقيق معه، في وقت صعّد فيه البيطار موقفه متسلحاً بالاجتهاد القانوني السابق الذي أصدره، بأنّه ما من جهة يمكنها "كف يد" المحقق العدلي، وأكد في تصريح انّه "مستمر في واجباتي وعويدات متنح عن الملف ومدعى عليه ولا يمكنه اتخاذ اي قرار". 
 
وأشار البيطار في حديث لـ"الوكالة الوطنية للاعلام" إلى أن النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات متنح عن الملف، كما أنه مدعى عليه ولا يمكنه اتخاذ اي قرار في هذا الملف".
 
ولفت إلى "أن القاضي عويدات لا يمكنه الادعاء على قاض سبق وادعى عليه بجريمة المرفأ لتعارض المصالح"، مشيرا الى "أن القرارات التي اتخذها عويدات في شأن إطلاق الموقوفين غير قانونية ويجب عدم تنفيذها".
وعليه، سيعقد المجلس الاعلى للقضاء  جلسة عند الواحدة من بعد ظهر الخميس للبت بقضية القاضي بيطار.
 
ولاحقاً قال النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات للـLBCI: لا أحد يريد اقالة البيطار وليكمل كما بدأ وستشهدون في الأيام المقبلة تجاوزات قانونية بحقي من قبل البيطار. 
 
اخلاء سبيل الموقوفين
وفي بيان عويدات بما يتعلق باخلاء سبيل جميع الموقوفين جاء في البيان الذي تمتسريبه إلى أنّ ذلك يأتي فيما "المحقق العدلي القاضي طارق البيطار المكفوفة يده في قضية انفجار مرفأ بيروت، اعتبر نفسه مولجًا بصلاحيات النائب العام لدى محكوة التمييز، في اتخاذ ما يراه مناسبًا من اجراءات، فيكون بذلك قد استقى صلاحياته وسلطته من الهيئات القضائية جمعاء".
 
 
وكان المدير العام للجمارك اول الذين تم الافراج عنه. وأفادت الـ"أم تي في" أنّه لن ينام في منزله في الحازميّة اليوم، وتوجّه فور إطلاق سراحه لزيارة ضريح القديس شربل.
 
 
ومساءً، تجمّع عدد من أهالي ضحايا انفجار المرفأ أمام منزل المدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات، إحتجاجاً على قرار إطلاق سراح جميع الموقوفين بالقضية.

وشهد محيط منزل عويدات تعزيزات أمنية تزامناً مع تحرّك الأهالي.
 
 
إلى ذلك، أفادت معلومات الـ"أل بي سي" أن تحركاً نيابياً سيقام في العاشرة من صباح الغدّ.
 
وأضافت أنّ "عدداً من نواب الكتائب والقوات وكتلة تجدد وعدد من النواب التغييريين سيقصدون قصر العدل للقاء رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود كما ويخطط النواب للقاء وزير العدل". 

 
وتابعت المعلومات أنّ "عدداً من قضاة مجلس القضاء الأعلى سيصرون غدا على القاضي عبود تعيين قاض للتحقيق مع القاضي البيطار بناء على ادعاء مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات والا فالتوجه الى التصعيد". 
 
 
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك