لبنان

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

Lebanon 24
09-11-2018 | 23:55
A-
A+
Doc-P-526674-636773997854974528.jpg
Doc-P-526674-636773997854974528.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

يعود الرئيس سعد الحريري من باريس مساء غد الأحد بعد مشاركته في مئوية الحرب العالمية الأولى وإجرائه مشاورات مع العديد من قادة الدول.

وقالت أوساط سياسية إن مشاورات الرئيس الحريري في باريس تركز على شرح وضع لبنان وموقف النأي بالنفس عن الأزمات الخارجية وحروب الإقليم.

وأكدت هذه الأوساط أن لمشاورات الرئيس الحريري تلك أهمية في التحضير لقيام حكومة الوحدة الوطنية لا سيما ما يتعلق بشرحه المتعلق بحيادية لبنان كموقف للحكومة الجديدة وأهمية تحييد الخارج للبنان في المقابل.

وفي لبنان برز لقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع وفد لقاء النواب السنة الستة الذي يطالب بتمثيله في الحكومة.

وبرز أيضا موقف الرئيس عون في أن نواب هذا اللقاء شاركوا في استشاراته للتكليف مع الكتل البرلمانية التي ينتمون إليها.

وبحسب مصادر مواكبة فان رئيس الجمهورية اكد للوفد أنه سيتشاور مع الرئيس الحريري في ما سمعه منهم.


مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

الرئيس سعد الحريري غائب عن الساحة السياسية لوجوده في باريس في المقابل سنة الثامن من اذار يتحركون في كل الاتجاهات ويستكملون اتصالاتهم مع اعلى المراجع السياسية والروحية، اليوم زاروا بعبدا حيث التقوا رئيس الجمهورية وبحثوا معه المخارج الآيلة الى حل عقدة تمثيلهم، في الشكل يشكل لقاء بعبدا مكسبا سياسيا للنواب الستة، فبعدما كان الرئيس عون اعلن في مقابلته التلفزيونية الاخيرة ان النواب الستة لا يشكلون كتلة نيابية مستقلة، ها هو يستقبلهم اليوم ككتلة، فهل الموقف المذكور انطلاقا من حتمية فتح ابواب القصر الجمهوري امام جميع السياسيين؟ ام ان البحث الحقيقي والعميق بالمخارج قد بدأ لذلك أخذ يظهر نوع من أنواع المرونة عند رئيس الجمهورية بالنسبة الى العقدة السنية، بينما موقف رئيس الحكومة المكلف لا يزال على حاله.

على اي حال الجميع الان في انتظار امرين، الأول كلمة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله غدا والتي سيحدد فيها موقف الحزب من قضية توزير سنة الثامن من اذار، أما الامر الثاني فالعودة المرتقبة للرئيس الحريري من باريس في نهاية عطلة الاسبوع، في هذا الاطار يرجح ان يعود الحريري ليشارك في الجلسات التشريعية التي يعقدها مجلس النواب الاثنين والثلاثاء المقبلين وليستطلع ويستكشف إن كان اطلاق جولة جديدة من المشاورات والمفاوضات تمهيدا لتشكيل الحكومة.

اقليميا، القوات اليمنية المدعومة من المملكة العربية السعودية شنت هجوما واسعا جديدا يهدف الى انتزاع مدينة الحديدة من الحوثيين. أما الحدث الدولي اليوم فمن استراليا حيث نفذ تنظيم داعش عملا ارهابيا في وسط ملبورن.


مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

قد لا يضاهي مرارة اعتكاف الرئيس سعد الحريري في باريس سوى خبر أشد مرارة ينبئنا بأن كبيس "اللفت" لم يعد آمنا.. وجرى استهدافه بالمواد المسرطنة. ضربتان على "المخلل" السياسي والغذائي معا حيث يترنح التأليف في المواد الحافظة من جهة.. ويتعرض الفلافل لأسوأ عملية غدر عبر شريكه في المسار الطويل من الجهة المقابلة. وإذا كانت مصلحة حماية المستهلك قد وضعت اليد على فضيحة الأمن الغذائي فإن مصلحة سياسية دفينة عادت لتنشر الخطر الأمني حول الرئيس سعد الحريري في لبنان. وقد نقل موقع القوات اللبنانية عن المحلل السياسي الياس الزغبي أن جهاز استخبارات غربيا أوروبيا عريقا نصح الحريري بمغادرة لبنان هذه الفترة لأسباب أمنية.. ولم يتسن لنا التمييز بين "المحلل" السياسي و"المخلل" المشكو من سرطنته آنفا لكن ما يمكن التثبت منه بالتأكيد وبالجولات الملموسة أن الحريري هزم قبل عام فقط مخططا شبيها.. وخرج من دائرة أخطار رسمها له ثامر السبهان بعدم اتقان.. وتولى أمر تنفيذها وزير الاتصالات جمال الجراح في بيروت عندما كشف الوزير المكلف عن خطة مهولة لاستهداف الحريري وبشبكة ألياف سياسية. ولدى التحضير للانتخابات النيابية لم يترك الحريري مدينة تعتب عليه .. فجال وخاطب وحشد واختال "بكامل حريته" وجمع من حواصل السلفي ما يكفي لدحض أي شائعة عن الخطر وعلى مدى أكثر من شهرين كان الحريري يقفز من البقاع الى الشمال فبيروت ولم تصادفه أي صواريخ بالستية عابرة للانتخابات ولم يعثر أمنه الخاص ولا الأمن الرسمي العام على دليل يوثق الخطر على حياته. فمن يعيد تكرار عدة النصب اليوم؟ كان الاعتقاد مذ عاد الحريري من غربة اسره الشهيرة أن هذه المعزوفة قد طويت بتفاعل الناس معه لدى استقباله من محيط بيت الوسط الى بقية شوارع الانتخابات فعلام تجديد المناورات وتأليب المذهبيات وهل توزير سنة المعارضة يستدعي قرع طبول الأخطار الأمنية؟ كل ما على الحريري فعله اليوم لا يتعدى حل مشكلة بحجم وزير واحد فقط.. والعودة الى البلاد لتسيير شؤونها لا سيما أن الكتلة المشكو من تمثيلها فوضت أمرها اليوم الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في اجتماع تفاهم على الحل. وعلمت الجديد أن جدول زيارات النواب الستة سوف يتوسع لاحقا ويشمل رؤوساء حكومات سابقين والبطريرك الراعي وربما يهاجرون الى باريس للقاء الحريري في مقر إقامته الموقت أما رئيس الجمهورية فقد علم أنه سيكلف وزير الخارجية جبران باسيل إيجاد مخرج للأزْمة والمخرج بات مطلوبا أكثر من أي وقت مضى لاسيما مع تعثر شؤون المواطنيين وتجميدها في انتظار حفلة التأليف وكل ينتظر خروج الحكومة من دائرة التصريف ..للبدء بوعود إصلاحية لا تزال حبيسة التنفيذ وهذه الوعود ليست على مستوى العهد فحسْب بل تتعداها الى قسم شفهي أعلنه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بمحاربة الفساد وتكليفه النائب حسن فضل الله مهمة الأمانة العامة لهذه الحرب. لكنْ ومع استبعاد صدور التشكيلة الحكومية في القريب "الآجل" ربما بات من الأجدى أن يطلق نصرالله أيادي فضل الله للبدء في ورشة محاربة الفساد لأن الحكومة الطالعة ستكون نفسها جزءا من المنظمومة المشمولة بالفساد .. ووجب ضمها الى جهاز الرقابة . والانتظار لم يعد ذا فعالية .. لأن من يسرق اليوم لن تردعه حكومة غدا .. وتحديدا مع تحول معظم الزعماء والوزراء وفروعهم من المديرين إلى جبهة تدعي أنها ستشن حروبا شعواء على الفساد .وكل أصبح من ذوي الأعمال الصالحات وقلبه على البلد فليقدم فضل الله والاعلام أمامه .. كما هي حال قناة الجديد مع وزارة الصحة التي لم تنتظر المجهول القادم وبمفرزة إعلامية سباقة أقفلت الصحة مستودعين لتخزين الأدوية في صيدا غير مرخص لهما. ولو انتظر الوزير غسان حاصباني عراقيل التأليف لتكاثرت المستودعات غير الشرعية وتمددت .


مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

حال تشكيل الحكومة كالدبكة الخيامية راوح مكانك.

في الشكل واصل اللقاء التشاوري للنواب السنة جولاته على المرجعيات وبعد دار الفتوى زار بعبدا حيث تمسك بتمثيل أحد أعضائه كحل أول وأخير على أن تحدد المشاورات هويته والحقيبة التي سيتولاها.

وفيما وجد اللقاء تفهما لوجهة نظره في القصر الجمهوري أعلن أن رئيس الجمهورية ميشال عون طالبه بالتعاطي مع هذه القضية بهدوء.

النواب السنة تساءلوا لماذا لا يتم النظر إلى كتلتهم بنفس العين التي تم النظر بها إلى النائب طلال أرسلان وكتلته إنطلاقا من وحدة المعايير؟

ضجة جديدة تتعلق بسلامة الغذاء طالت لقمة عيش المواطن وتحديدا الفقير. على ذمة جمعية حماية المستهلك فإن عينات عشوائية لكبيس اللفت والقرنبيط وغيرها من الأنواع التي تستعمل فيها ملونات تحتوي على مواد مسرطنة بنسب كارثية تتجاوز الستين بالمئة. وفيما نفضت وزارة الصحة يدها من القضية ورمت الكرة في ملعب وزارة الإقتصاد أعلنت وزارة الصناعة متابعة هذه القضية.

ولأن التلوث بالتلوث يذكر فإن نهر الليطاني عبر مصلحته يحاول إستلحاق ما يمكن إنقاذه من شريان لبنان المسدود بالنفايات والمتروك لإهمال الوزارات والإدارات. وفي هذا الإطار كشفت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني اليوم إرتفاع معدل الفينول في مياه نبع عين الزرقا الذي يغذي خمسة وثلاثين بلدة، بسبب رمي مخلفات معاصر الزيتون فيه. ووفقا لفحوصات لا تتضمن البكتيرية منها.... والعين تحرسنا..

والى المقلب الآخر من العالم اعلنت وسائل إعلام أسترالية عن مقتل شخص وإصابة عدد من المارة ورجال شرطة نتيجة هجوم شنه رجل مسلح بسكين بعدما صدم بسيارته حشدا من الناس وسط ملبورن في أستراليا. وأضافت الشرطة أنه تم اعتقال المهاجم في مكان الحادث على الفور ونقل إلى المستشفى بعد إصابته بعيارات نارية أطلقتها الشرطة عليه وهو يخضع الآن للتحقيق فيما أعلن تنظيم داعش تبنيه العملية.


مقدمة نشرة أخبار "المنار"

بصراحة مبنية على حقهم بالتمثيل، ومستندين الى ما يفترض انه وحدة المعايير، زار النواب المستقلون قصر بعبدا للقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون..

خلف الابواب المغلقة وضع النواب الستة النقاش، ومن منبر القصر الجمهوري كان التأكيد على المطلب الاول والاخير: توزير واحد من النواب الستة المستقلين..

مصادر متابعة نقلت للمنار اجواء ارتياح رئاسي للقاء مع تأكيد الرئيس ميشال عون على موقفه من نظرية التوزير، من دون ان يقفل الباب، واضعا المطلب على لائحة انتظار عودة الرئيس المكلف من رحلته الباريسية..

وعلى اللوائح الوطنية قضايا لا تنتظر ترف الغنج ولا الهروب الى الامام، بل تستدعي تحمل المسؤولية والعمل بمفهوم رجال الدولة لحل القضية الام “التشكيلة الحكومية”، وما يستتبعها من ازمات ملحة، ليس اولها الكهرباء ولا آخرها الكبيس المسرطن على ما قالت جمعية حماية المستهلك..

وبعد كل الكلام المستهلك عن عنتريات صهيونية بددتها الوقائع الميدانية، عادت حملة التهويل بالتزامن بين الصفحات العبرية والسعودية.. فما نشرته صحيفة الحياة السعودية عن رسائل تحذير اسرائيلية للبنان عبر قنوات دبلوماسية بعمل عسكري، واكبته صحيفة هآرتس الاسرائيلية زاعمة أن الأراضي اللبنانية قد تكون هدفا جديدا للهجمات الاسرائيلية، والسبب بحسب الصحيفتين مصانع صواريخ حزب الله التي تهدد اسرائيل علنا..

اما الرد اللبناني فكان علنا من رئيس الجمهورية، مؤكدا امام المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان ان المزاعم الاسرائيلية لا اساس لها من الصحة، وان جولة وزير الخارجية جبران باسيل مع السفراء المعتمدين في لبنان كذبت ادعاءات تل ابيب التي تقوم بانتهاك السيادة اللبنانية في البر والبحر والجو غير آبهة بالقرارات الدولية..

ووفق القرارات الوطنية المبنية على معادلات الانتصار، والحماية للبنان من كل عدوان، سيطل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، ومداده الآلاف من الشهداء الذين صنعوا عز لبنان، ولا زالت دماؤهم تسيجه، سيطل ليتحدث في يوم الشهيد، ليستبشر اللبنانيون في ذكرى “يستبشرون”، حيث يتطرق سماحته الى آخر المستجدات الداخلية والاقليمية والدولية..


مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

سواء أطالب النواب الستة بتوزير احدهم في الحكومة العتيدة او راهنوا على المطالبة بتوزير من يمثلهم من غير النواب، فان تحركهم وزياراتهم المكوكية لها هدف واحد لا ثاني له، تنفيذ امر عمليات بخرق التمثيل الوزاري للرئيس المكلف سعد الحريري وادخال وديعة من الودائع السنية السورية او الايرانية الى طاولة مجلس الوزراء.

هؤلاء لا يملكون من قوة القرار سوى القوة التي تقف وراءهم وترعى تعطيل المسار الحكومي. هم يستقوون على التأليف بسلاح الآخرين وليس باسلحة من يمثلون. يعرفون انفسهم والناس تعرفهم. حجارة على رقعة شطرنج يملكها صاحب القرار بالتعطيل.

اما الرئيس المكلف فلن يتراجع في هذا الشأن عن موقفه المعلن، ولن يسلم تحت اي ظرف من الظروف، بوجود اي وديعة للمخابرات السورية على طاولة مجلس الوزراء.

الرئيس المكلف يكلف نفسه وفقا للدستور ونتائج الاستشارات النيابية، بتأليف حكومة وفاق وطني تتمثل فيها المكونات السياسية الرئيسة في البلاد، بما فيها المكونات التي هو على خلاف جذري معها حول العديد من الملفات.

لكن الرئيس المكلف لن يكلف نفسه الذهاب الى حكومة تتسلل اليها ودائع علي المملوك وحملة الشهادات العليا بالتسويق والتنظير للسياسات السفلى للنظام السوري وفضائل مشاركة محور الممانعة بالحروب الأهلية العربية.


مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

في موازاة ما أدى إليه كشف قضية كبيس اللفت المسرطن من تخبط محوره وزارة الصحة، لم يكن تفصيلا اليوم أن ينفذ مخاتير بعلبك وبلديتها اعتصاما رافضا لإصرار بعض أصحاب المولدات في المنطقة على تحدي الدولة، تماما كإعلان المدعي العام التمييزي أن قسم المباحث الجنائية المركزية استمع إلى 19 شخصا من أصحاب المولدات، حيث تعهدوا على المحضر بعدم قطع التيار الكهربائي بعد اليوم، وبالتزام تركيب العدادات خلال 15 يوما بالتحديد.

هذا مع العلم أن معلومات الأوتيفي تشير إلى أن وزارة الاقتصاد تكون راهنا ملفا حول دور بعض البلديات في ملف المولدات، تقصيرا أو تآمرا، تمهيدا لإجراء المقتضى تحت سقف صلاحيات الوزارة والقانون في هذا الاطار.

وليس تفصيلا أيضا، أن يعطي وزير المال الاذن للمدعي العام في جبل لبنان بملاحقة عضو المجلس الأعلى للجمارك غراسيا قزي ذات التوجه السياسي المعروف، في القضية التي أثيرت أخيرا في برنامج تلفزيوني، بعد رفضها المثول لمدة اسبوعين أمام القضاء.

ما تقدم نماذج عن دولة تبعث حية بعد موت سريري طويل. موت، لم تبلغه مساعي تشكيل الحكومة، حيث برزت اليوم زيارة أعضاء اللقاء التشاوري السني لقصر بعبدا، عشية الكلمة المرتقبة للسيد حسن نصرالله، علما أن معلومات الاوتيفي تشير إلى حركة لقاءات ومشاورات ناشطة تدور وراء الكواليس، من دون أن يعني ذلك تقديم أي مبادرة أو إحراز أي تقدم حتى الآن.


مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

أيها اللبناني، لقد وصل إجرامهم إلى صحن "اللفت"، فهل من قعر لهذه الهاوية التي عنوانها "إجرام الفساد"؟ يبدو أن هذه المنظومة لا ترتوي ولا تشبع: نفايات، ملوثات، ملونات، مولدات... أما آن الأوان لنرى رؤوس هذه المنظومة وراء قضبان السجن؟ إلى متى سيتمكنون من الإفلات من العقاب؟

إلى متى سيبقون يحتالون على القانون ويضربون صحة المواطن؟ وصل إجرامهم إلى صحن اللفت حيث بينت الفحوصات أن المادة الملونة Rhodamine B تسبب السرطان! كيف دخلت هذه المادة؟ ثم من سمح بإدخالها في تصنيع كبس اللفت وفي تلوينه؟ هل سيتم الإكتفاء بسحب المنتج من الأسواق؟ ماذا عن المصانع التي تنتجه وتوزعه في الأسواق؟ هل من إجراءات قانونية حيال هذه المخالفة التي ترقى إلى مستوى الجرم؟

ومن الملونات المسرطنة إلى المولدات المسرطنة للصحة وللجيوب... الكباش ما زال قائما بين وزارة الأقتصاد والقضاء وبين أصحاب المولدات الذين لم ييأسوا بعد من ابتكار الطرق الملتوية للهروب من تركيب العدادات أو على الأقل لضرب مفاعيلها: منهم من ركبوا العدادات لكنهم لم يكملوا التوصيلات اللازمة، ومنهم من يرسلون موظفيهم إلى المنازل ليطلبوا من المواطنين التوقيع على أوراق عدم حاجتهم إلى عداد أو لملء استمارات لهذه الغاية، والخطوتان مخالفتان لتعاميم وزارة الاقتصاد التي تقول بصراحة إن على صاحب المولد ان يركب العداد، وإذا رفض المواطن يوقع على ورقة، ما يفعله أصحاب المولدات هو العكس حيث يطلبون من المواطن التوقيع على انه لا يريد العداد...

هذه الطرق الملتوية باتت في عهدة وزارة الأقتصاد وفي عهدة القضاء، لكن يبدو ان أصحاب المولدات ماضون في المواجهة إلى الآخر، فهناك ارباح فاحشة كانوا يجنونها، فيما اليوم الأرباح معقولة لكنهم يفضلون الفاحشة، فكيف سينتهي هذا الكباش؟ ومتى يتحرر المواطن من ضغط أصحاب المولدات خصوصا ان بعضهم لديه سطوة عابرة للقرى والبلدات والمدن، ويمتد نفوذه من قضاء إلى قضاء بالتفاهم، وأحيانا بالتواطؤ مع بعض رؤساء البلديات.

هذه التطورات تأتي في وقت يراوح فيه ملف تشكيل الحكومة مكانه في ظل تمسك النواب السنة من 8 آذار بتوزير واحد منهم ورفض الرئيس الحريري لهذا الأمر... وفي ظل الشلل الحكومي تزداد المصاعب الإقتصادية وأحد وجوهها اليوم مشهد مؤلم للأسواق في أكثر من منطقة والذي سيكون لنا عنه تقرير خاص في سياق النشرة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website