لبنان

عون للنواب السنة: جبران عم يشتغل على موضوع لنشوف شو بيصير

Lebanon 24
10-11-2018 | 05:48
A-
A+
Doc-P-526716-636774258861938469.jpg
Doc-P-526716-636774258861938469.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أشارت صحيفة "الديار" الى ان لقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع النواب السنة كان هادئاً وصريحاً واتسم بأجواء اكثر ايجابية من الموقف الذي كان اعلنه رئيس الجمهورية في حواره التلفزيوني بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لانتخابه. وشدد ايضاً على عدم التصعيد والهدوء.

بدأ الرئيس عون الترحيب بالنواب قائلاً "كيف حالكم؟"

ورد النائب فيصل كرامي: كيف صحتك فخامة الرئيس؟

الرئيس عون: "عال منيح".

كرامي: "وصحة البلد فخامة الرئيس"؟

الرئيس: "صحة البلد عندكم".

وقال كرامي: "كلنا فخامة الرئيس في البلد واحد وانت المعني الاول".

ثم تكلم النواب على التوالي شارحين مطلبهم وموقفهم من تشكيل الحكومة.

واكدوا انه بعد اجراء الانتخابات على اساس النسبية لكي يتمثل الجميع صدرت النتائج وسمح القانون الجديد بنسبة معينة من التمثيل.

وبطبيعة الحال فاننا نمثل شريحة كبيرة ومن حقنا المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية التي يفترض ان لا يستثنى اي طرف من المشاركة فيها.

واعطى النواب امثلة على اشراك غير طرف في الحكومة، مع العلم انه من ضمن تكتل «لبنان القوي» مثل النائب طلال ارسلان والارمن.

واشار النواب الى انه في ظل النظام الانتخابي الاكثري السابق كانت هناك هيمنة وفرض ارادة من قبل طرف على الاخرين اما بعد الانتخابات على اساس نسبي فظهر التنوع بكل معنى الكلمة، ولقد ناديت يا فخامة الرئيس بعدم الاحتكار والاستئثار.

الرئيس عون: صحيح

النواب: لذلك يا فخامة الرئيس فان مطلبنا ينطلق من هذا المبدأ ومن واقع ما افرزته الانتخابات.

وختم الرئيس عون بالقول للنواب: "انشاء الله خير، خلونا على تواصل" والمح الى ان الوزير جبران باسيل "عم يشتغل على موضوع لنشوف شو بيصير".

وقال احد النواب السنة المستقلين لـ"الديار" ان الرئيس عون لم يكن سلبيا في اللقاء. وكان منفتحاً في حديثه معنا واستمع الى وجهة نظرنا بالتفصيل. واكد على الاستمرار في التواصل لنرى ماذا ستؤول اليه الامور؟

ايضاً ان تحرك الاتصالات والمداولات سترتفع وتيرتها في الساعات والايام القليلة المقبلة، مشيرة الى ان الوزير باسيل قد يكون بصدد العمل على الاتيان بوزير من خارج النواب الستة، ومقرب من 8 آذار، وان هناك اسمين من البقاع هما قيد التداول في دائرته الصغرى.

لكن هذه الفكرة او الاقتراح لم يطرحه باسيل حتى الان مباشرة مع اي طرف بانتظار خطاب السيد حسن اليوم.

من جهة ثانية وصف النواب السنة لقاءهما مع مفتي الجمهورية بأنه كان ايجابياً وجيداً، وقال احدهم ان المفتي دريان حرص على ما اكد عليه في البيان بعد اللقاء بأن دار الفتوى منفتحة على الجميع وهي مع الجميع، مشيراً الى انه لم يتدخل في موضوع الحكومة دلالة على عدم انحيازه الى طرف دون آخر.

ولوحظ ان المفتي دريان اشاد مطولاً بالرئيس بري وبحكمته، وانه دائماً عمل ويعمل للسعي الى التفتيش عن حلول للازمات.

المصدر: الديار
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website