لبنان

هذا سر تمسك "حزب الله" بالحريري.. وصدى تصريح سليماني ما زال مسموعاً!

Lebanon 24
13-01-2019 | 07:07
A-
A+
Doc-P-545723-636829603900522582.jpeg
Doc-P-545723-636829603900522582.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

كتبت صحيفة "الشرق الأوسط" تقول إنّ تمسّك "حزب الله" بالرئيس المكلف سعد الحريري لا يعني أن الأخير - بحسب مصادر مواكبة - على استعداد للتسليم بأن يكون لـ"حزب الله" اليد الطولى في فرض سيطرته على الحكومة.

وأضافت الصحيفة: "وتعزو (المصادر المواكبة) السبب إلى أنه ليس في وارد أن يرأس حكومة تشكِّل تحدّياً للمجتمع الدولي الذي كان أبدى خشيته من سيطرة الحزب على البرلمان اللبناني المنتخب، استناداً إلى ما صدر عن قائد "الحرس الثوري" الإيراني قاسم سليماني في تعليقه على نتائج الانتخابات". 

وتابعت: "ويخطئ "حزب الله" إذا كان يعتقد كما تقول مصادر "المستقبل" إن الحريري على استعداد لتزعّم حكومة بأي ثمن وبلا ضوابط سياسية تقوم على الشراكة والتوازن. وتضيف المصادر بأن الحريري ليس في وارد القبول بتركيبة وزارية تكون لـ"حزب الله" اليد الطولى فيها، ليس لأن ذلك يقحمه في اشتباك سياسي مع المجتمعَين الدولي والعربي فحسب، وإنما لأنه ليس من النوع الذي يسلّم رئاسة حكومة لغيره.

وعليه فإن الحزب عاد وخفّف من وطأة هجومه على الحريري لسببين: الأول لأنه لا يرى بديلاً له، طالما أنه لا مجال للإيقاع بين الحريري والرئيس نجيب ميقاتي، أما الثاني فيعود إلى افتقار وجود بديل للحريري من خصومه ممن يصنّفون على لائحة التحالف بلا شروط مع "حزب الله" والمقصود النواب السنة الأعضاء في اللقاء التشاوري، لأن مثل هذا الخيار سيولد ميتاً لافتقاده إلى أي غطاء عربي ودولي ما عدا "محور الممانعة".

 

كما أن هذا الخيار سيصطدم برفض رئيس الجمهورية و"التيار الوطني" وحزبي "التقدمي الاشتراكي" و"القوات اللبنانية" حتى أن الرئيس بري وتيار "المردة" بزعامة النائب السابق سليمان فرنجية لا يدخلان في مثل هذه المغامرة السياسية التي ستصطدم بأفق سياسي مسدود.

 

ناهيك من أن الرئيس عون ليس في وارد التفريط بتسوية سياسية بدأها مع الرئيس الحريري، كما أن "حزب الله" ليس في وارد استخدام أوراق سياسية يعرف جيداً أنها ساقطة عربياً ودولياً وإن كان سيحاول التهويل على الرئيس المكلف وإنما بلا جدوى".



تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website