لبنان

"لقاء الأربعاء" قائم في بكركي... وهذا ما سيطلبه الراعي

Lebanon 24
14-01-2019 | 04:50
A-
A+
Doc-P-545986-636830388848353568.jpg
Doc-P-545986-636830388848353568.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

بعد دعوة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي القيادات المارونية الى الاجتماع في بكركي يوم الاربعاء، تحدثت المعلومات لـ"الديار" ان الراعي سيحث المسيحيين المجتمعين تحت عباءته على التنبه لمخاطر بقاء لبنان من دون حكومة، وانعكاس هذا الوضع على العهد، خصوصاً ان لدى الراعي هواجس على لبنان ككيان.


والمقربون عن البطريرك ينقلون تخوفه من الاوضاع التي وصلت اليها البلاد، ولديه شعور ان الوضع المسيحي لامس الخطر الاحمر، ومخاوفه تبدأ من موضوع تأليف الحكومة وما تتعرّض له الرئاسة الاول من هجوم يستهدف العهد لتعطيله وشل قدراته ومنعه من العمل.

واشارت المعلومات الى ان البطريرك سيضغط على المجتمعين في بكركي للدفع في اتجاه تسريع تشكيل الحكومة واستشفاف خطر انهيار النظام فوق رؤوس الجميع، وسيؤكد الراعي على ضرورة ضبط الوضع المسيحي مجدداً وتهدئة الجبهات المفتوحة بين الافرقاء.

واكدت اوساط كنسية مقربة من الكاردينال الراعي ان "لقاء الاربعاء" هو ترجمة لنداءات وتمنيات وحث البطريرك الراعي على تشكيل الحكومة ومنع التعطيل واذا تعذر الامر كما جرى خلال الاشهر الثمانية الماضية، السير بحكومة تنقذ البلد ولو كانت حكومة مصغرة او اختصاصيين او تكنوقراط. وتفصح ان فكرة اللقاء هي نتيجة لتقاطع آراء البطريرك الراعي مع عدد من القوى والشخصيات المسيحية والمارونية التي زارت بكركي في الفترة الماضية وتشاورت معه في فكرة لقاء او خلوة للنواب المسيحيين وقادة الاحزاب والخروج بصيغة موحدة لمواجهة ما يجري من تعطيل ومن انهيار ومن خطر على مؤسسات الدولة والحفاظ على حضور المسيحيين وثقلهم في المعادلة السياسية ومنعاً لاي انهيار سياسي او اقتصادي قد يؤدي الى تغيير النظام او قلب المعادلات الموجودة الى غير جوهر المناصفة المسيحية ـ الاسلامية قولاً وفعلاً.

وتؤكد مصادر مسيحية انه رغم الوعكة الصحيّة التي المت بالبطريرك الراعي، فموعد اجتماع القادة الموارنة في بكركي لا يزال قائماً، لان بكركي مصرّة على طرحها الوفاقي من اجل تدوير زوايا الخلافات ما بين المسيحيين، واكدت المصادر ان دعوة بكركي لرؤساء الاحزاب المسيحية لبحث ما تتعرّض له مسيرة العهد من عراقيل هي مبادرة طبيعية في السياق وفي الاهداف، وشددت المصادر على ان استمرار الخلاف حول الحصص والنفوذ في السلطة يسير في الاتجاه المعاكس لكل تطلعات بكركي التي ستواصل مساعيها من اجل النجاح في تكوين مبادرة انقاذية للوضع المالي المتأزم.


المصدر: الديار
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website