لبنان

بعدما تمّت الولادة "على الجبهة".. الحكومة تواجه مساراً تعجيزياً

Lebanon 24
13-02-2019 | 06:42
A-
A+
Doc-P-555777-636856375953442144.jpg
Doc-P-555777-636856375953442144.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تحت عنوان شريك "النقطة والفاصلة"!، كتبت كلير شكر في صحيفة "الجمهورية": معبّرةً كانت مهلةُ الأشهر التسعة التي استغرقتها مشاوراتُ التأليف لكي ترى الحكومةُ النور. لم يكن الأمرُ تفصيلاً بسيطاً. يجزم المعنيون أنّها من المرّات النادرة التي تنأى فيها مفاوضاتُ القوى السياسية لحياكة عباءة الحكومة، عن العوامل الخارجية والاقليمية، مهما أبدعت مخيّلاتُ بعض المعنيين في لحظاتٍ كثيرة إنسدّ خلالها أفقُ التأليف. لكنّ الأيام أثبتت بما بلا يقبل الشك، أنّ الشياطين اللبنانية وحدها التي تحكّمت برزنامة الولادة وفرضت ساعتها.

بهذا المعنى، من الواجب قياس المهلة الزمنية تلك، بميزان دقيق، كونها تحمل دلالات حسّية ومؤشّرات واضحة الى ما ينتظر الحكومة في "رباعية سنواتها" المفترَضة.

يكفي أن يقف النائب حسن فضل الله على منبر "الثقة المحسومة" ليتحدث بالفم الملآن عن "ملياراتٍ" تتطاير في فضاء الهدر والفساد وعلى مرأى من الجميع، مطالباً المدّعي العام وضعَ يده على ملفات "مشبوهة"... ليُقرأ مكتوبُ الحكومة من عنوان خطابات "تقليعتها" الصاروخية!

يدرك "حزب الله" جيداً أنّ ما ينتظر الحكومة لن يكون مشواراً سهلاً أو معبّداً بالورود. جولاتُ الملاكمة التي سبقت الولادة تشي في أنّ جلسات مجلس الوزراء، وما يسبقها من مفاوضات في الغرف المغقلة، ستكون أكثرَ قساوةً وضراوة، لتحوّلها متاريسَ دائمة.

ربطاً بالمهمات التي تضعها الحكومةُ لنفسها، بدءاً بمحاولة "انتشال" المالية العامة من الغرق، من خلال استقدام "مليارات مؤتمر سيدر" وملحقاتها من تلزيمات وصفقات "العيار الثقيل"، يصير من السهل الجزم في أنّ اللبنانيين سيكونون على موعد أسبوعي مع "فيلم أكشن" ستدور وقائعُه على طاولة مجلس الوزراء.

ولهذا، يجوز القول إنّ الحكومة تواجه مساراً تعجيزياً يصعب تصوّر تعرّجاته ومندرجاته، طالما أنّ الولادة تمّت "على الجبهة". وما بُني على جبهة، فهو حكماً "جبهة مفتوحة"!

هكذا يُفهم إصرار رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل على خوض معركة "الثلث المعطل" حتى اللحظة الأخيرة. ولو أنّ النهاية أتت "ملتبسة" بفعل الغموض البنّاء لدور الوزير حسن مراد وتموضعه، إلّا أنّ وزير الخارجية يتصرف على أساس أنّ الثلث صار في الجيب.

لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا

المصدر: الجمهورية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website