لبنان

الطفلة "سيرين".. وعنصرية الفيديو المدرسي!

نسرين مرعب

|
Lebanon 24
15-03-2019 | 12:58
A-
A+
Doc-P-566300-636882514766010162.JPG
Doc-P-566300-636882514766010162.JPG photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
مَن لم يشاهد أمس الطفلة "سيرين"، ومَن لم يراقب التعليقات التي زُيّل بها الفيديو الذي تداولته الصفحات بـ"لا وعي"، و"غوغائية".

بالأمس، تحوّلت سيرين إلى مجرمة على مشرحة مواقع التواصل الاجتماعي اللبنانية، وكال بعض الناشطين لأهلها الشتائم والسباب، فالطفلة "مش مرباية"، وأهلها مثلها، على حد تعبير البعض، الذين استهجنوا أن تنطق طفلة لا يتجاوز عمرها الـ5 سنوات، بهذا الكم من الخطاب الكراهي!

سيرين الضحية، تحوّلت بـ"كيبورد" البعض إلى مجرمة، سيرين الطفلة، تحوّلت في فضاء التعليقات القاسية إلى مدانة، وذلك في مجتمع لا يميز بعنصريته، بين طفل وراشد، لا يميز الوجه الحقيقي للمجرم!

وبالعودة إلى الفيديو المسرحي، وتفاصيله، فإنّ إدارة المدرسة - كما يبدو- حاولت بهذه اللقطات أن تلمّع نفسها، عبر إظهار طفلة صغيرة باكية، ناقمة، طفلة تنطق بعبارات الكره للبنان واللبنانيين وللكادر التعليمي المسؤول عنها، فيما تقابلها المديرة أو المعلمة، بفيض من حب "ممنتج"، وبكثير من الطيبة "المصطنعة"، وبإتقان في محاولة أداء دور "الفضيلة" من خلف الكاميرا!

هذا الفيديو التسويقي، الذي استغل طفلة صغيرة تعاني من وضع نفسي معيّن، هو جريمة، هذا الفيديو انتهك بوقاحة معايير الطفولة والإنسانية عبر إظهار وجه الصغيرة والترويج لها بطريقة سلبية، كي يقول الجميع للمدرسة وطاقمها "برافو"، "برافو لإنسانيتكم"، ولكن أيّ إنسانية هذه بربكم، التي تُحاك بدموع طفلة!!



المدرسة في "جريمة الفيديو" غاب عن إدراكها، أنّ دورها الإرشاد، والمتابعة، لا التصوير ولا البروباغندا، والناشطون - بعضهم - تعثروا في الخطأ نفسه، فجلدوا سيرين، وصفقوا للمدرسة، وتناسوا أنّ الخطيئة هي في ما قام به القيمون على المدرسة، وأنّ الطفلة ليست إلا ضحية غرّر بها من قبل طاقم مدرسي جاهل وأميّ.

سيرين، من طفولتك نعتذر، وعن عنصريتنا نعتذر، وعن غباء البعض منا نعتذر ونعتذر، فهناك من لا يميز بين الملاك وبين الشيطان.

أما بالنسبة للمدرسة، فالأمر برسم وزارة التربية والتعليم، برسم الجمعيات الحقوقية، برسم كل المعنيين.. فهذا الفيديو لا يجب أن يمر دون محاسبة، وإلاّ على "التربية والتعليم" السلام!

المصدر: خاص لبنان 24
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website