لبنان

ورود حمراء عمّت المختارة.. وداليا مع جنبلاط في الصور!

Lebanon 24
16-03-2019 | 13:47
A-
A+
Doc-P-566693-636883407740097902.jpg
Doc-P-566693-636883407740097902.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
أحيت المختارة الذكرى 42 لاستشهاد المعلم كمال جنبلاط، وقدمت حشود وشخصيات في هذه المناسبة، واستقبل رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط الحاضرين الذين حملوا الورود الحمراء، إلى جانب عقيلته نورا وأبنائه، الذين توسطتهم داليا. 



وزار السفير الروسي الكسندر زاسبكين ضريح كمال جنبلاط في المختارة، ثم انتقل للقاء وليد جنبلاط بحضور رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط والدكتور حليم أبو فخر الدين. 

وقال: "كان الشهيد كمال جنبلاط زعيما للحركة الوطنية التحررية ومناضلا من اجل حقوق الشعوب. قد يتميز تراثه الفكري بصفات اخلاقية عالية بما فيها الحكمة السياسية والفلسفية المهمة لكل الاجيال والبشر، ونحن من يعتمد عليها اليوم".

 
ثم ألقى جنبلاط كلمة رحب فيها بالشخصيات المشاركة في الذكرى ورجال الدين والحضور، وقال: "احد رفاق كمال جنبلاط من ذاك الرعيل لم يتمكن من المشاركة معنا اليوم، عنيت الاستاذ محسن ابراهيم. قال لي، دخلوا على دم كمال جنبلاط وخرجوا على دم رفيق الحريري، وهذه هي الحقيقة. لكننا سنستمر، لانهم لم يخرجوا نهائيا، بصبر ومرونة نحن وجميع الوطنيين والعروبيين من اجل استقلال هذا البلد وسيادته، وكذلك لتثبيت عروبة البلد كما ورد في الطائف وتثبيت الطائف. سنستمر ونعلم بأن الصعاب جمة والمشكلات كبيرة، لكن خطنا واضح والأهداف، وباذن الله في يوم ما سننتصر".
 



من جهته صرح السفير السعودي: "هذه الذكرى يجب ان نكون كلنا متواجدين فيها ونعبر عن تضامننا مع وليد بك وتثبيت العلاقة التاريخية بين الحزب التقدمي الاشتراكي والسعودية".



وكان جنبلاط قال لـ"الجديد": "ها هم المخلصون الوطنيون العربيون اتوا لتحية كمال جنبلاط شهيد العروبة شهيد لبنان وشهيد فلسطين.، وردّ على الحملات التي يتعرض لها الحزب الاشتراكي والرئيس سعد الحريري بالقول: "القافلة تسير..". 

 

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website