لبنان

المتقاعدون العسكريون اليوم الى الشارع

Lebanon 24
16-04-2019 | 05:15
A-
A+
Doc-P-577652-636909797131801503.jpg
Doc-P-577652-636909797131801503.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تحت عنوان "المتقاعدون العسكريون اليوم الى الشارع: ممنوع المسّ بحقوقنا والا..." كتب حسين درويش في صحيفة "الديار" وقال: رسالة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بقاعا تحاكي رسائل الجنوب والجبل "ممنوع بتاتاً المس بحقوق العسكريين والمتقاعدين"، العسكريون المتقاعدون لم يحصلوا من الدولة الا الفتات وما كان قد اقتطع من رواتبهم اثناء الخدمة الفعلية هو ما يتقاضونة من رواتب تقاعدية، وهم لم يحصلوا إلا على رواتب هزيلة لا تكاد تكفي الاسبوعين الاولين من كل شهر.

معظمهم لا بل الغالبية العظمى منهم رواتبهم مرهونة للبنوك والاسكان ومحطات المحروقات والمدارس و....

لتأتي طروحات تخفيض رواتبهم لتزيد في الطين بلة ويتكشف المستور ويرتفع الصوت من اكثر من مكان بالدعوة الى قطع الطرقات في خطوات تنسيقية اسس لها وادارها اكثر من عميد متقاعد في البقاع والجنوب والجبل.

اشعلت التسجيلات الصوتية التي توزعت على وسائل التواصل الاجتماعي صباح امس غضب المتقاعدين اكثر من دعوة وجهت لقطع الطرقات المؤدية الى العاصمة من الجنوب الى عند نقطة خلدة ومن البقاع في منطقة ضهر البيدر، في توقيت واحد بين التاسعة والنصف والعاشرة من صباح اليوم في السادس عشر من نيسان على ان يبدأ التجمع على الطريق الدولي عند مدخل قب الياس المؤدي الى البقاع الغربي عند الساعة التاسعة صباحا، مع توجيه الدعوة لكل متقاعد ان يحمل معه اطارا مطاطيا وعبوة من البنزين لاشعال الاطارات، مع تمنيات بالتجاوب كي لا نضطر الى استخدام اسلوب اللجوء الى الاطارات المشتعلة كأسلوب من اجل الحفاظ على الحقوق وكي لا نزعج أحد من اهلنا.

العميد حسن حسن صاحب الدعوة لقطع طريق شتورا - ضهر البيدر - العاصمة يقول في تسجيله الصوتي على وسائل التواصل الاجتماعي: "لقد دقت ساعة الصفر واصبحت رواتب المتقاعدين والذين هم في الخدمة الفعلية قيد الانهيار بعدما سمعتوه من السياسيين من طروحات بسبب ما اقترفوه من فساد وهدر وتوظيف انتخابي وعشوائي، وكأن رواتبكم هي السبب في افلاس البلاد".

واضاف: "نقول للسياسيين ان رواتبنا رغم هزالتها هي حق مقدس لعيالنا وابنائنا مثل قدسية القرآن والانجيل، واي مساس بحقوقنا سينعكس على اصحابه كالصاعقة، ولتتحدثوا عن سرقاتكم وسرقة المال المنهوب قبل ان تمدوا ايديكم الى حقوق العسكريين".
لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا
المصدر: الديار
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website